«اشهد عليّ أني لا أكفّر أحداً من أهل القبلة، لأن الكلّ يشيرون إلى معبود واحد، وإنما هذا كله اختلافات في العبارات»
 
الرئيسيةالرئيسية   التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

تنبيه الشيخ العلامة البوطي رحمه الله لم يكون من احد في الفتنة التي في سورية

ابن ال حمد : تم طرد الكثير من العضويات الوهمية في المنتدى
و الكثير من العضويات التي تسجل الاسماء بغير اللغة العربية ويمنع ذالك في الشبكة .. تنبيه ان شبكة منتديات انا سني العالمية ليس لها علاقة مع اي جماعة او منظمة
او اي شيء من اشكال العنف او التعسف على الاشخاص وذالك يمنع هنا .
ان الشبكة تدعوا الى المنهاج الصحيح و المعاتدل بالحوار بالقلم الحر فقط لا غير .
واي بنود تخالف القانون يتم التبليغ عنها الادارة ..ويمنع هنا الدعوة للحقد أو الكراهية أو التفرقة العرقية, أو كل نشاط آخر لا يتوافق مع القوانين الدولية الجاري بها العمل . هذا والله الموفق

شاطر | 
 

 موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الجمعة يناير 30, 2015 9:15 pm




الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه واطيب الصلاة والسلام وأفضلهما على سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد
فهذه مجموعة خواطرطرأت على ذهنى فى بعض مواضيع متنوعة أرجو ان تنال إعجابكم..
وسنواصل وضعها على صفحات هذا المنتدى المبارك تباعا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خلــــــــق السمــــــاوات
قال تعالى :"لخلق السموات والأرض أكبر من خلق الناس ولكن أكثر الناس لا يعلمون"آية 57 غافر
يقول تعالى منبها على أنه يعيد الخلائق يوم القيامة ، وأن ذلك سهل عليه ، يسير لديه - بأنه خلق السموات والأرض ، وخلقهما أكبر من خلق الناس بدأً وإعادة ، فمن قدر على ذلك فهو قادر على ما دونه بطريق الأولى والأحرى ت بن كثير
وهذا حق ..
ولكن قد يتبادر إلى أذهان البعض معنى آخر وهو أن خلق السموات والأرض بحجمهما الهائل جدا يكون قد أخذا من الله جهدا أكبر من خلق الإنسان وكانت السموات والأرض أشق عند الخلق من خلق آدم عليه السلام
وهذا الكلام منطقى تماما على مستوى المخلوقات ،أى إذا كان الخالق أحد غير الله
ولكن بالنسبة إليه تعالى فلا مجهود ولا مشقة عند خلق السموات والأرض والإنسان بل وكل شئ فالله تعالى لا يبذل مجهودا عند خلق الأشياء مهما تعاظمت

يقول تعالى : " إنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ " آية 82 يس
وقال تعالى " وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ" سورة ق آية (38)
وما مسنا من لُغُوب أي :ما مسنا من إعياء ولا نصب ولا تعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن ال حمد
مؤسس شبكة منتديات انا سني العالمية

مؤسس شبكة منتديات انا سني العالمية
avatar

عدد المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 23/12/2013
العمر : 33
الموقع : لكل الفقهاء في العالم الاسلامي

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   السبت يناير 31, 2015 6:13 pm

تابع بارك الله فيك اخي الحبيب 


 الـبلـد المستضيف الـكـويـت ( متواجد )- 
الموقع الرسمي : http://azerty.mybbs.us/forum.php



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunnt-1.forumaroc.net
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   السبت يناير 31, 2015 10:44 pm

اقتباس :
تابع بارك الله فيك اخي الحبيب
وفيكم بورك وجزاكم الله خيرا ..سيكون إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الأحد فبراير 01, 2015 10:19 am

عـــــــــرش عظيـــــــــم

جاء فى سورة النمل على لسان الهدهد " إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ "(23 سورة النمل
ووصف تعالى عرشه بالعظيم فى العديد من المواضع ومنها قوله تعالى :          
 "فإن تولوا فقل حسبى الله لاإله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "التوبة آية 129
وعرش بلقيس ملكة سبأ والذى وصفه الهدهد بالعظيم إنما هو عظيم بالقياس إلى عروش البشر ..
أما عرش الله الذى وصفه تعالى بالعظيم إنما هو عظيم بالقياس إلى سائر ما خلق اللـه من شئ
وكذلك كل ما وصفه الله تعالى بالعظيم من أمور العباد كالكيد (إن كيدكن عظيم) والملك العظيم (فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا) والبلاء العظيم (وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ
فهذا كله بالقياس إلى أحوال العباد وقدرتهم فى ذلك وليس إلى ما يليق به تعالى

أما الأجر العظيم والفوز العظيم فهذا كله يعنى الفوز بالجنة والخلود فيها
أما الذنب العظيم والإثم العظيم فالمراد بذلك هو الشرك والكفر عياذا بالله  
والله تعالى أعلم

.. أما عظمة الله تعالى فلا تقارن بشئ ولا يقارن بها شئ، فكل شئ خلقه الله تعالى مهما بلغت عظمته ضئيل حقير فى جنب عظمته تعالى..وقوله تعالى
" ليس كمثله شىء هو السميع البصير "يلخص ما قلناه "

وكل ما يتعلق به تعالى فهو عظيم كالتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل وكذلك قراءة القرآن وكافة الفرائض التى افترضها تعالى على عبادة مصلاة وصيام حج وزكاة فكل ذلك يفوق فى الأجر جميع ما يتطوع به العبد من الطاعات ما عدا الذكر بأنواعه
ففى الحديث الصحيح
عن أبى الدرداء رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(ألا أنبئكم بخير أعمالكم ـ خير اسم تفضيل وأزكاها عند مليككم أرقاها عند الله عز وجل وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والورق، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا: بلى، قال: ذكر الله تعالى)
. رواه الترمذى وابن ماجه وآخرون
وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم :  (كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم) متفق عليه.

وعن أم هاني رضي الله عنها قالت: مّر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كبرت وضعفت أو كما قالت. فمرني بعمل أعمله وأنا جالسة. قال : سبحي الله مئة تسبيحة ؛ فإنها تعدل لك مئة رقبة تعتقينها من ولد إسماعيل ، واحمدي الله مائة تحميدة فإنها تعدل لك مائة فرس مسرجة ملجمة تحملين عليها في سبيل الله، وكبري الله مائة تكبيرة فإنها تعدل لك مائة بدنة مقلّدة متقبلة، وهللي الله مائة تهليلة. قال أبو خلف: أحسبه قال : تملأ ما بين السماء والأرض، ولا يرفع يومئذ لأحد عمل أفضل مما يرفع لك إلا أن يأتي بمثل ما أتيت. رواه أحمد و ابن ماجه
والسبب فى عِظَم شأن هذا الثواب هو عظم شأن المذكور وهو الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الإثنين فبراير 02, 2015 12:40 pm

سور القرآن الكريم
سور القرآن كلها عظيمة ومتساوية فى عظمتها لأنها كلام الله تعالى وكلام الله تعالى لا يوجد بينه تفاضل فالبقرة كآل عمران كيوسف كالنبأ كالكوثر كالصمدية
ولكننا نقول سورة الإخلاص تساوى ثلث القرآن والفاتحة تساوى القرآن كله وهكذا فما معنى ذلك؟هذا فى حق التالى لكلام الله جل شأنه فإن هذه السورة أو الآية قد أثنت على الله ثناءا عظيما فإذا قرأها العبد كُتب له أجر ما أحتوته هذه السورة أو الآية من الثناء على الله تعالى
ولكن قد يتساءل البعض فيقول أليس هذا الثناء الذى تحدث الله تعالى به عن نفسه يجعله أعظم من غيره مما يقول جل شأنه
ويُرد على ذلك بأن هذا يعنى أن بعض كلام الله تعالى أفضل من بعض وهذا لا يليق به تعالى..
فكلامه تعالى فى الفضل سواء..
ولو كان ذلك صحيحا فى علمه تعالى (أى أن كلامه تعالى أفضل من بعض)لكان من الأدب علينا ألا نتعرض لمثل هذه المسألة
فلا أقسم بمواقع النجوم (75) وإنه لقسم لو تعلمون عظيم (76 )إنه لقرآن كريم( 77) في كتاب مكنون( 78) لا يمسه إلا المطهرون( 79) تنزيل من رب العالمين(80)الواقعة
وكلام الله تعالى لايتبعض ولا يتجزأ ولا يقال لسامع لكلام الله إنه سمعه كله او بعضه وليس بصوت أو حرف فكل هذا من صفات المخلوقين
ولو شاء الله لكلم مائة الف من بنى آدم فى وقت واحد كل واحد منهم بكلام خلاف الآخر
ولو وقف الخلائق جميعا يوم القيامة وتحدث كل واحد منهم إليه تعالى فى سره بغير أن يحرك لسانه و لاينطق بكلمه لسمع خطاب كل واحد منهم ولعلم جميع ما دار فى سرائرهم ..فسبحان الله العظيم
ولو وقف موسى عليه السلام ليحادث الله تعالى قرابة الساعة مثلا فإن هذا الزمن هو فى حق موسى عليه السلام وليس فى حقه تعالى فأحكام الزمان لا تجرى عليه تعالى..
واللـه تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الإثنين فبراير 02, 2015 12:46 pm

من عجائب القرآن الكريم وأنه معجز من عند الله تعالى أنك تقرأ الآية رقم 85 من الأعراف عن الميزان والوزن بالقسط وتقرأ نفس الآية بنفس الرقم 85 فى سورة هود
ففى سورة الأعراف آية 85 :
وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿٨٥﴾
وفى سورة هود آية 85 أيضا :
وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ
وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ

﴿٨٥﴾
وهى لنفس نبى الله شعيب عليه السلام والآيتان
84 و85
من سورة هود تعادلان معا الآية
85
من سورة الأعراف واقرأ:
وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ
﴿٨٤﴾ وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ
وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ
﴿٨٥﴾
وموافقة الرقمين لآية واحدة فى سورتين مختلفتين يشعران بأن اللـه تعالى يريد أن يقول لنا أنه منتبه تماما للمتعاملين فى المكاييل والموازين كما لم يغفل تعالى أن يعيد علينا نفس الآية بنفس الرقم فى سورة أخرى
وهو تعالى يريد أن يقول لنا فلتكن كفتا الميزان متزنتين تماما فى الإتجاهين..
والله تعالى أعلم....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الإثنين فبراير 02, 2015 12:50 pm

قد يحدث أن يريد الرجلان الخروج من باب المسجد، ويكون باب المسجد ضيقا لا يسمح إلا بخروج واحد، فيتنحى من على اليسار بأدب رفيع ويقول لمن على اليمين والله تخرج أنت أولا ،أنت على اليمين..فيذعن من على اليمين ويبادر بالخروج..
ولكن هذا خطأ فالأصح هو خروج من على اليسار أولا ،لأن المتأخر فى الخروج من المسجد هو الأفضل حالاً ومفارق المسجد اقل حالا ممن هو مازال داخله ..
وأما فى حالة الدخول فإن الأولوية فى الدخول تكون لمن على اليمين ..
والله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الأربعاء فبراير 04, 2015 10:08 am

طــــــول القيــــــــــــــام..
نقرأ فى سنة صلاة الصبح والمغرب بسورتى الإخلاص والكافرون وهذه القراءة من السنة..
وسورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن وتعدل سورة الكافرون ربع القرآن ..
روى البخاري في صحيحه من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رجلا أخبر عن رجل أنه سمعه يقرأ سورة الإخلاص هذه ليلة كاملة يرددها حتى أصبح فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم يعني ذلك الرجل أخبر النبي كأنه يتقالها يعني يقول قرأ الليلة كلها بسورة واحدة يرددها فقال النبي عليه الصلاة والسلام: والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن "
فلو أن إنسانا صلى ركعتين قرأ فيهما بهاتين السورتين
وقام آخر فصلى ركعتين بالبقرة وآل عمران فأيهما أعظم أجرا؟!!
الله أعلم بذلك،ولكن طبقا للأحديث الواردة فى فضل هاتين السورتين سيكون أجر القارئ بركعتين يقرأفيهما الإخلاص والكافرون أعظم أجرا ممن قرأ فى صلاته بالبقرة وآل عمران!
ولكن لابد من ملاحظة أن الذى صلى ركعتين قرأ فيهما بالبقرة وآل عمران قد عانى من المشقة والتعب مالم يعانه من قرأ فى صلاته بالكافرون والإخلاص، فقد ظل واقفا على قدميه ما يزيد على الساعتين بينما الآخر قد قضى صلاته فى ثلاث أو اربع دقائق ..
فالمشقة والجهد الذى بذله قارئ هاتين السورتين الطويلتين لابد أن يكون له الأجر الجزيل من الله تعالى بسبب ما عانى من طول القيام
فالأجر الذى تحصل عليه قارئ البقرة وآل عمران عن تعبه وطول قيامه أعظم ممن قرأ بسورتين قصيرتين تعدلان معا حوالى نصف القرآن ..
بينما المصلى بهاتين السورتين أعظم أجرا عن قراءته لهما..
وأرى والله أعلم أن من أحيا ليلته بقراءة هاتين السورتين الطويلتين أعظم قربة إلى الله ممن صلى فى ليلته بسورتى الكافرون وقل هو الله أحد ثم ذهب لينام..
وكما يقول علماؤنا "الأجر على قدر المشقة"..
وعنه صلى الله عليه وسلم قال:
"أفضل الصلاة طول القنوت ـ رواه أحمد ومسلم من حديث جابر ـ رضي الله عنه".
أى طول القيام..
واللـه تعالى أعلى وأعلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   السبت فبراير 07, 2015 10:20 am

الصلاة للــــــــــه ..!
أخى السلفى المتمسك بالسنة وبالدين فيما نرى..
أقول لك انت تصلى لإخوانك من السلفية ومن ذوى اللحى ولا تصلى لله..
فأنت تبتغى عند إخوانك المحمدة والسمعة الطيبة، فما إطالتك للصلاة وتحرزك من قراءة قصار السور إلا مراعاة لوجه هؤلاء الشيوخ الذين يصلون وراءك وخشية أن يسقط جاهك عندهم ..
كن أكثر حرصا أخى على رضاء خالقك من إرضاء إخوانك وعلى تحصيل الأجر عند ربك من تحصيل السمعة، وعلى رفعة درجاتك فى آخرتك من ارتفاع منزلتك عند الشيوخ..
وتحرز كثيرا من دعوة نبيك صلى الله عليه وسلم ،فعن عائشة رضى الله عنها قالت قال صلى الله عليه وسلم: اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه"اخرجه مسلم
وتحرز أيضا من قوله صلى الله عليه وسلم " أول من تسعر بهم النار ثلاثة .." وذكر منهم قارئ القرآن ليقول الناس قارئ فاحذر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء فبراير 17, 2015 1:59 pm

موســـــــــــــى والخضـــــــــــــر عليهما السلام
فى الرحلة التى صاحب فيها موسى الخضر عليهما السلام كوشف الخضر بثلاثة أحداث مهمة ونفذ فيهم ما ينبغى عليه فعله نحوها :
ــ فقام بخرق السفينة باتتزاع لوح من أحد جوانبها حتى تصير معيبة فلا يستولى عليها جنود الملك ..
ــ أما الثانية فقام بقتل الغلام الذى كوشف عليه السلام بكفره حينما يكبر وشقاء والديه به
ــ والثالثة إصلاح الجدار الذى تحته كنز لصبيين كان أبوهما صالحا وذلك لأن الجدار كان على وشك الإنهيار وانكشاف ما تحته من كنز مدخر تركه رجل صالح لولديه بعد موته ..
والتساؤل الذى يدور فى الأذهان لماذا كوشف الخضر بهذه الأحداث الثلاثة بينما لم يُكاشف نبى الله موسى وكليمه ونبى من أولى العزم؟!!
وليس موسى بأقل من الخضر عليهما السلام نورا فى القلب والبصيرة إن لم يكن أعظم منه وهو كذلك بالفعل ..
نتساءل أولا : ما هى مهمة الأنبياء فى الدنيا وهل ما فعله الخضر من ضمن ما كلف الله الأنبياء أم لا؟
نقول والله اعلم أن مهمة الأنبياء الأساسية هى تبليغ شرع اللـه لمن أُرسلوا إليهم على أكمل وجه كما أن من مهمتهم تثبيت الأتباع بالمعجزات والآيات ..
أما ما فعله الخضر فهو يدخل فى باب الكرامات والمكاشفات للأولياء
وهو من نفس عمل الرجل الصالح الذى تكفل لسليمان عليه السلام بإحضار عرش ملكة سبأ إليه فى مجلسه
ولكن هل يعجز النبى أو الرسول عن فعل مثل هذه الأمور ؟ نقول لا ، لا يعجز ويمكنه فعلها لو شاء ولكنها ليست من مهامه
فلو شاء سليمان أن يحضر عرش بلقيس بنفسه دون الإستعانة بأحد لفعل..
وكذلك لو سأل موسى ربه أن يُكشف له عما كُشف للخضر لتحقق له ما أراد
ولكنه ذهب بأمر ربه إلى الخضر متعلما فالتزم الأدب الواجب مع معلمه
ولكن ماذا كان موسى عليه السلام ليفعل لو كُشف له عما كُشف للخضر ؟
إن ما يفعله الأنبياء يكون سنة لقومهم فى حياتهم ومن بعد رحيلهم ..
فلو فعل موسى مثلما فعل الخضر،فقتل الغلام وخرق السفينة لخرج المدعى من قومه فيقتل ويفسد بحجة أن الله كشف له عن ضرورة فعل ما فعل من القتل او الإفساد وأنه يتأسى فى ذلك بنبيه ..
وموسى كان يسير بقومه فى سيناء قاصدا الأرض المقدسة وكان يسير معه فيمن يسير موسى السامرى ولم يدر موسى عليه السلام أنه سيتسبب فى فتنة عظيمة فى قومه
وتعجل موسى الذهاب لمناجاة ربه ووكل أمر بنى إسرائيل إلى أخيه هارون عليهما السلام ولم يدر ما سيقع بعده..
ولو شاء الله لاكتشف موسى أمر هذا السامرى وعلم كفره وما سيجرى على يديه من فتنة لبنى إسرائيل كما علم الخضر من أمر الغلام ..
ولو شاء الله لأنزل جبريل عليه بالوحى يخبره بأمره ويكشف له عن خبره
ولكن الله تعالى كان أمره نافذا فى هذه الفتنة ولا بد أن تتم ..
والله اعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء فبراير 17, 2015 8:39 pm


وقد كُشف لنبينا صلى الله عليه وسلم فى بعض الأمور الخفية..
فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم في مسجد منى، فأتاه رجل من الأنصار ورجل من ثقيف فسلما ثم قالا: يا رسول الله جئنا نسألك، فقال: إن شئتما أخبرتكما بما جئتما تسألاني عنه فقلتُ، وإن شئتما أن أمسك وتسألاني فعلتُ، فقالا: أخبرنا يا رسول الله، فقال الثقفي للأنصاري: سل، فقال أخبرني يا رسول الله، فقال: (جئتني تسألني عن مخرجك من بيتك تؤُمُ البيت الحرام ومالك فيه، وعن ركعتيك بعد الطواف ومالك فيهما وعن طوافك بين الصفا والمروة ومالك فيه، وعن وقوفك عشية عرفة ومالك فيه، وعن رميك الجمار ومالك فيه، ونحرك ومالك فيه مع الإفاضة)) فقال: والذي بعثك بالحق لَعَن هذا جئت أسألك.." الحديث ــ رواه البزار
وهذه الحادثة أيضا من إخبار النبى بالمغيبات :
فقد ذهب عمير ابن وهب إلى المدينة قاصدا قتل النبي صلى الله عليه و سلم و كان من صناديد قريش و من شياطينهم ،فلما رآه عمر بن الخطاب رضي الله عنه على الباب و السيف في عنقه اغتاظ ودخل على النبي صلى الله عليه و سلم وقال له : "هذا عمير ابن وهب دعني أقتله فما جاء لخير و هو الذي حرزنا للقوم يوم بدر" قال صلى الله عليه و سلم:" دعه " ثم أدخله عليه قال له صلى الله عليه و سلم :" ما جاء بك ؟" قال له :" جئتكم لتحسنوا إليّ في هذا الأسير." و كان ابنه أسيرا فقال صلى الله عليه و سلم:" بل جلست أنت وصفوان ابن أمية في الحجر و ليس معكما غيركما و ذكر له جميع ما تحدثا به إلى أن قال له :" وجئت لتقتلني " فقال له عمير :" لو كان معنا ثالث لقلت أخبرك بذلك و أنا الآن أيقنت أن خبرك حق فأشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أنك رسول الله و حسن إسلامه"
ولكن النبى صلى الله عليه وسلم لم يُكشف له عن حقيقة ما أصاب عائشة رضى الله عنها
فقد بقى صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا هو وأهل بيته وأبو بكر والمسلمون فى حزن شديد دون أن يدرى حقيقة الأمر حتى نزل عليه جبريل ببراءتها رضى الله عنها بقرآن يتلى إلى يوم القيامة
كان من الممكن أن ينزل جبريل ببراءتها بعد يومين أو ثلاثة على الأكثر أو يرى النبى صلى الله عليه وسلم رؤيا صادقة يعلم منها حقيقة ما حدث
ولكن كان لهذا التأخر فى معرفة الحقيقة حكمة بالغة..
ــ فهو درس بليغ لكل مسلم يقع فى مثل هذه المصيبة فيتعلم كيف يكون التصرف حينئذ
فالبعض قد يبادر إلى تكذيب ما أشيع عن أهل بيته وتبرئة ساحتهم وإحسان الظن بهم..
ــ والبعض قد يبادر إلى التصديق فيؤدى به ذلك إلى إيقاع الطلاق بزوجته بل ربما قد يصل الأمر بالبعض إلى القتل..
ولكن الأصح والأكمل أن يتحرى جيدا ممن حوله حتى يتبين له الحق وهذا هو ما فعله النبى صلى الله عليه وسلم (حقا لم يصل إلى النتيجة النهائية لحقيقة
الأمر حتى نزل بها جبريل عليه السلام) ولكنه علمنا ما يجب علينا فعله نحو مثل هذه الأمور
ومن العجيب فى هذا الحدث الجلل أن النبى الرؤوف الرحيم كما وصفه ربه لم يطلب من زوجه عائشة مبارحة بيته إلى بيت أبيها ولكنها هى التى طلبت ذلك
والطرد للزوجة هو أدنى ما يقوم به الكثير من الرجال فى أدنى من هذه الكربة
ولسنا بأعظم غيرة على أعراضنا منه صلى الله عليه وسلم..
لقد اكتشف صلى الله عليه وسلم بنور من ربه أمر عمير بن وهب وما انطوى عليه صدره وأيضا ما كان من أمر الرجلين اللذين قدما عليه يسألاه عن أجر الحاج عن أداء مشاعر الحج ..
ولم يُكشف له حقيقة ما اصاب أهل بيته من البلاء حتى أخبره ربه
ولكل شئ من ذلك حكمة إلهية وقد تقدم
لقد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من عرضه الشريف و عرض زوجه الطاهرة العفيفة ومن أحزان والآم قلبه دروسا بليغة لأمته فى كيفية التعامل مع مثل هذه الشدائد
فصلى الله وسلم وبارك عليك يا سيدى يا رسول الله وجزاك الله خير ما جزى نبيا عن أمته..
واللـه تعالى أعلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء فبراير 24, 2015 9:20 pm


الخيــــــــــر والشـــــــر
"الله خالق كل شئ وهو على كل شئ وكيل"الزمر آية 62
خلق الله كل شئ ..
فقد خلق تعالى الخير وأمر به وأثاب عليه واتصف به *
وخلق الله الشر ونهى عنه وعاقب عليه ولم يتصف به **وهو تعالى لا يفعله بنفسه ولكن يجريه على يد بعض العباد ،فإذا أراد بعبد شرا عدلا منه فإنه يخذله ويتركه لنفسه فيقع فى الشر حتما..
والخير منذ بدء الخليقة
والشر لم يُخلق ابتداءا وإنما بدأ ببدء الشيطان بمعصيته ربه ومن هنا بدء الشر فى الكون إلى يومنا هذا إلى يوم القيامة..
والله تعالى يأمر بالخير ويُعين عليه ،وينهى عن الشر ولا يعين عليه..
والله تعالى خلق الخلق على أحسن ما يكون قال تعالى "الذى أحسن كل شئ خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين"السجدة آية 7
ولكن الفساد بدأ ببداية الشر
فقد كان آدم وزوجه حواء عليهما السلام لا يخرج منهما فضلات حتى وقعا فى المعصية
بل كانا لا يجوعان ولا يعطشان حتى أخرجتهما المعصية من الجنة
ولم تكن هناك أمراض وعلل حتى تسببت المعاصى فيها
ألا ترى أخى أن أجساد الأنبياء والأولياء والشهداء تظل كما هى لا يتطرق إليها الفساد إلى يوم القيامة
فهؤلاء عاشوا فى رضوان الله وماتوا عليه
أما غيرهم من العامة من شاب أعمالهم قليلا او كثيرا من التقصير فلا يتمتعون بهذه المزية
فإن ما كانوا فيه من الشر قليلا أو كثيرا يحول بينهم وبين بقاء أجسادهم لا يتطرق إليها فساد
وخلاصة القول أن الشر والمعاصى سبب ظهور الفساد بأنواعه فى الكون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* وهناك من صفات الخير مما يتنزه عنها الله تعالى ومنها الشجاعة والتواضع والشهامة والمروء وغيرها من صفات مما لايليق به تعالى
** وهناك بعض الصفات لا ينبغى أن يتخلق بها المخلوق ولكنها تليق به تعالى كصفة الجبار والقهار والضار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وخلق الله الشر ونهى عنه وعاقب عليه ولم يتصف به وهو تعالى لا يفعله بنفسه ولكن يجريه على يد بعض العباد ،..
أما انتقامه تعالى من الأمم السابقة فهو ليس من الشر فى شئ وإن شئنا الإيضاح فإن الشر هو ما تلبست به الأمم السابقة من الكفر والشرك وما فعله الله تعالى بهم هو العدل ولو لم يُجر الله تعالى هذا العدل لاستفحل الشر بأهل الأرض جميعا وما بقى للخير من متسع ..
وكما أن قتل النفس البريئة حرام بل من أشنع الذنوب بعد الكفر فإن قتل القصاص يحسم جريمة الإعتداء على النفوس بغير الحق ويحفظ على الناس حياتهم ومثل هذا مُشاهد فى الدول التى تطبق الحدود ..
فانتقام الله تعالى من العباد الذين اقترفوا ما يوجب العقوبة هو من العدل وليس من الشر فى شئ
أما انتقام المخلوق من المخلوق فإن كان استيفاءا لحق ما كان من العدل أيضا ،أما إن كان لغير ذلك كان ظلما وعدوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء فبراير 24, 2015 9:26 pm

وخلق الله الشر ونهى عنه وعاقب عليه ولم يتصف به وهو تعالى لا يفعله بنفسه ولكن يجريه على يد بعض العباد ،
فإذا أراد تعالى بعبد شرا عدلا منه فإنه يخذله ويتركه لنفسه فيقع فى الشر حتما..
وهذا ما وقع مع الشيطان حينما أُمر بالسجود لآدم فأبى واستكبر ..
وحينما سأله مولاه عن سبب عدم سجوده مع الملائكة قال
" قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال
أنا خير منه خلقتنى من نار وخلقته من طين

"الأعراف آية 12
ولكن الشيطان حينما تكلم هذا الكلام الذى خرج به من دائرة الإيمان إلى دائرة الكفر كان يتكلم باللسان الذى خلقه له الله تعالى وكان ينطق بتقدير الله له (أى بقدرته تعالى) فليس شئ يتحرك أو يسكن إلا بإذنه تعالى ..
فهل كان الشيطان معذورا أو مقهورا على ما فعل ؟
لا لم يكن الشيطان معذورا ولا مقهورا على ما فعل ولم يحتج هو بشئ من هذا وليس بالذى يغفل عما له من حق أو يتنازل عنه
فماذا إذن؟
لقد نطق الشيطان بهذا التحدى لله تعالى مستجيبا فى ذلك لما جُبلت عليه نفسه من المعصية والكبر
نتساءل : ولماذا لم تجبل نفسه على الخير والطاعة كالملائكة ؟
نقول هذا ما يناسب طبيعته النارية فالكبر والإستعلاء هما طبيعة النار وهذا ما قاله علماؤنا الأفاضل وقالوا :إن النار تتسامى إلى الأعلى دائما ويقولون أن الممسك لشعلة إذا أنزل لهبها لأسفل فإنها ،أى النار ،ترتفع لأعلى وهذا هو طبع النار ..
كانت أخلاقه موافقة لطبيعته النارية التى خلق منها ..
إذن فهو معذور ..
لا ليس معذورا فطاعة الله تعالى ليست بالأمر الهين وخاصة أن الأمر كان مباشرا أى ليس هناك وسيط
كما أن الله تعالى لم يأمره بشئ خارج عن طاقته فلطالما كان ساجدا لله من قبل فماذا حدث؟!!
وإن كان ما فى قلبه بغض لآدم وحقد وغيرة شديدا عليه فإن ذلك كان ينبغى أن يتناساه وقت الأمر بالسجود..
ونتساءل :
ــ لماذا لم يتدارك ذلك بعد أن أفاق من صدمته
ــ لماذا لم يقلد آدم فى التوبة ؟
ــ لماذا لم يتب بعد أن حقق غرضه من إخراج غريمه (آدم) من الجنة ؟
ــ ولماذا لم يتب بعد أن انتقم من آدم فى إبنيه فوسوس لأحدهما بقتل الآخر فأحرق قلب الأبوين على الإبنين؟ ألم يكن ذلك كافيا لبلوغ لذة الإنتقام والإشتفاء؟ لا لم يكن كافيا
ــ ألم يشته الجنة ؟ ألم يخش النار والخلود فيها ؟عياذا بالله تعالى
ــ لماذا لم يتب على يد نوح ؟ ثم على يد 124 الف نبى ورسول من بعده، آخرهم نبينا صلى الله عليه وسلم ..لم تغب عنه آية من الآيات التى أُرسلوا بها ..
ويقال أنه طلب من موسى أن يكلم ربه بشأنه وأنه يريد التوبة،ففعل موسى فقال الله تعالى لموسى :قل له يذهب إلى قبر آدم وليسجد لآدم عنده ..!
فأخبره بما قال الله تعالى بشأنه ،فاستكبر مرة أخرى وقال لم أسجد له وهو حى أأسجد له وهو ميت !!
ثم نقول :ماذا لو أمر الله به إلى النار فى الحال وهو على ذلك قادر ؟
إجمالا فما فعله الشيطان من المعصية ليس إلا كمثال على أن المخلوق يفعل ما كتب الله له
طائعا مختارا بغير اجبار ولا إكراه..
والله تعالى أعلم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الجمعة فبراير 27, 2015 1:33 pm

وحينما سأله مولاه عن سبب عدم سجوده مع الملائكة قال
" قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتنى من نار وخلقته من طين "الأعراف آية 12
ماذا لو قال الله تعالى له : ولكن الملائكة التي خلقتها من نور سجدت
حينئذ قد يقول : أه ..لم أنتيه لهذا..الآن سأسجد!!
أكان الله تعالى يقبل منه سجوده حينئذٍ؟
لا لم يكن الله تعالى ليقبل منه سجوده هذا لأنه سجود عن علة وليس تعظيما لأمر الله ..
ولم يقل الله له ذلك لأنه ليس الغرض هو مجرد السجود ولكن الطاعة والتعظيم ..
والله تعالى أعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الجمعة فبراير 27, 2015 1:35 pm


ثم نقول :ماذا لو أمر الله به إلى النار فى الحال وهو على ذلك قادر ؟
الله أعلم ولكنه في الأغلب سيؤمن ويطيع وخصوصا فى حالة معاينة النار وفظاعتها
ولكن الله تعالى لن يقبل منه إيمانه ذاك لأنه إيمان بعد معاينة وهو أيضا إيمان مضطر وهو تماما كإيمان الكافرين يوم القيامة
ولكن لماذا لم يفعل الله تعالى به ذلك ؟أي لماذا لم يأمر به إلى النار في الحال بعد أن عصى واصر وأمهله إلى قرب قيام الساعة ؟
الله أعلم ولكن بعض أهل العلم قالوا إنه كان صاحب طاعة وعبادة من قبل عرفها الله تعالى له فكانت المُهلة كالمكافأة على ما سبق أن قدم
فسبحانه وتعالى الذى لا يضيع عنده معروف لأحد..
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الجمعة فبراير 27, 2015 1:37 pm

كانت أخلاقه موافقة لطبيعته النارية التى خلق منها ..
إذن فهو معذور ..
لا ليس معذورا فطاعة الله تعالى ليست بالأمر الهين وخاصة أن الأمر كان مباشرا أى ليس هناك وسيط
لقد خرج من صلبه ذرية مؤمنة ،فهناك الجن المؤمنون يعيشون على ظهر هذه البسيطة ويدينون بدين الإسلام
إذن فلم تكن الطبيعة النارية للجن تحول بينهم وبين الإيمان بالله تعالى
والله تعالى أعلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الجمعة فبراير 27, 2015 1:40 pm

وأخيرا نقول لماذا صار عدم سجود الشيطان خطيئة استوجبت اللعن والطرد من رحمة الله ؟
نقول :ذلك لأن طاعة الله تعالى فيما يأمر به حق لله تعالى لا يتخلف ومن يعصاه فى ذلك يستحق ما قد حل بالشيطان ولكنه تعالى من رحمته قد أذن بالتوبة والإنابة إليه فيعفو ويغفر تعالى لمن تاب وأناب كما وقع لآدم هو وحواء عليهما السلام حينما رجعا إليه بالتوبة مما اقترفا من معصية الأكل من الشجرة التى حُرم عليهما الأكل منها وصار ذلك سنه فيه وفى ذريته من بعده
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الإثنين مارس 02, 2015 7:07 pm


"والله خلقكم وما تعملون"
خلق الله تعالى الإنسان وخلق له أعماله فخلق للطائع أعمال الطاعات وقدرها له وأجراها على يديه ..
وقد يقول قائل فما ذنب العاصى والكافر وقد خُلقت له أعماله وأجريت على يديه؟
ونقول : إن الله تعالى قد خلق الإنسان وخلق له من الأعمال ما قد علم أزلا أنها تناسبه تماما وتوافق طبيعته التى خلقه عليها فلم يخلق لأهل الخير من الأعمال إلا ما يوافق طبيعتهم الخيرة وخلق للأشرار والعصاة ما يوافق طباعهم الشريرة
وترى هؤلاء الأشرار إذا عرضت عليهم أعمال الخير والبر رفضوها وأبوها وترى الأخيار يسارعون إلى فعل الخيرات وإذا وقعوا فى الشر ندموا وتابوا منه
فكل انسان خلق له ما يناسبه من الأعمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الإثنين مارس 02, 2015 7:09 pm

يـــــــــوم الجمعـــــــــة
من السُنن والهدى النبوى فى هذا اليوم العظيم الإغتسال والتطيب ولبس ثيابا حسنة وبخاصة البيضاء وقص الإظافر إن كانت طويلة وحلق العانة والإكثار من الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم والتبكير فى الذهاب للمسجد والإنصات للخطبة
وبعض الناس عندما يدخلون المسجد يوم الجمعة يصلى ركعتين تحية المسجد ثم يجلس ينتظر الخطبة والبعض يأخذ فى قراءة سورة الكهف والبعض يسبح أو يصلى على النبى صلى الله عليه وسلم
ولكن الهدى الذى يغفل عنه كثيرون هو أنه إذا دخل المُصلىِ المسجد فإنه يقوم بصلاة ركعتى تحية المسجد (ركعتين أو أربعا) ثم يجلس فيتلو سورة الكهف لو لم يكن قد قرأها فى بيته ثم يقوم للتنفل ويظل هكذا حتى يصعد الإمام المنبر للخطبة
وبالطبع هذا لا يصلح له إلا فى مسجد لا يُتلى فيه القرآن قبل الصلاة كما هو فى بعض المساجد
وبالنسبة للجالس على كرسى فإنه يصلى على كرسيه الجالس عليه
فإن عجز عن ذلك أخذ فى الذكر والصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الأحد مارس 08, 2015 10:31 am

وللمزيد من هذه الموضوعات العامة الشيقة ،فإننا نقوم بوضعها مطبوعة فى نسخة pdf نرجو أن تنال إعجابكم...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 3:56 pm

الحمد لله الكريم الوهاب عظيم الجناب والصلاة والسلام على من أرسله ربه رحمة للعالمين والشفيع يوم المعاد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم عدد كل تائب وأواب
وبعد..
فقد رأينا أنه من الأفضل إتمام وضع الموضوعات العامة على صفحات الموقع نظرا لأن البعض قد لا يفتح معه الرابط لوجود ازدحام على الموقع الأصلى الذى عليه الموضوعات أو بسبب ضعف التحميل على الجهاز، وقد حدثت معى مثل هذه المعاكسة
وأيضا لإحتياج الموقع وهو فى بدايته إلى المزيد من نشر الموضوعات على صفحاته..
وبالله التوفيق..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 7:27 pm

اليـــــــــد:
اليد فى المخلوقات عموما وفى الإنسان تحديدا تُستعمل فى قضاء الإنسان لحاجاته وفى تناول طعامه وشرابه وفى صناعة الأشياء عموما..
أى ان اليد تعمل فيما هو موجود وليس فيما هو معدوم ..
والله تعالى يوجد الأشياء بقوله كن ..
ولكن أهل التجسيم ينسبون له تعالى اليد كجارحة ..تعالى الله
فإذا قلنا أن اليد تعمل فيما هو موجود والله تعالى يخلق الأشياء من العدم بقوله تعالى كن فيكون..
ولكن ظاهر هذه الآية يقول ذلك " " قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ"
"ص الآية 75
ويجب الإيمان بما جاء بهذه الآية بأن الله تعالى خلق آدم بيده ولكن ليس لنا أن نؤمن بأن لله يدا تليق به كما يقول إخواننا لأن قوله تعالى
" ليس كمثله شئ وهو السميع البصير " يمنع مشابهة الله تعالى لخلقه بتاتا
والله تعالى يخلق الأشياء بقوله كن وهذا مما جاء بكتابه تعالى :
" إنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ
آل عمران آية 59
وتكررت هذه الآية فى مواضع عديدة وهو ما يؤكد أن خلقه تعالى للأشياء بالأمر
"
وهو تعالى يقول فى موضع آخر عن خلق آدم :
"إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون"
وسيحتج آخرون بالآية التى سبق أن ذكرناها :
قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ"ص الآية 75
أليس من المحتمل أن ذلك الكلام من اللـه تعالى لإبليس على سبيل تعظيم شناعة فعل الشيطان فهو
يقول له تأبى أن تسجد لما خلقته بنفسى فكنى عن ذلك بقوله تعالى
"لما خلقتُ بيدىّ"
أى من أجل أننى خلقته، وأنا العظيم ،فيجب عليك أن تسجد..
و قد يصف البعض ما قام به من مجهود لبناء مصنع هائل مثلا بقوله " لقد قام هذا المصنع العظيم على أكتافى" وهو لا يعنى أكتافه فعلا ولكنه كنى عن مجهوده وجده بقوله هذا ولله المثل الأعلى
(أما ما نُسب لله تعالى من اليد والعين والوجه والاستواء والقدم والفوق والصورة والإصبع فهذه وما اشبهها مما أختلف فيه أهل السنة ــ بعد صرف المحمل المحال ــ على أقوال ثلاثة
(بعد صرف المحمل المحال أى بعد صرف ما يوهم التشبيه بالمخلوقات والذى هو مستحيل فى حق الله تعالى)
الأول : قول جماعة من السلف الصالح من أهل الفقه والحديث كالشافعى ومالك وهو أحد قولى الأشعرى أنها صفات زائدة على الصفات السبع الله أعلم بحقائقها وقد نص مالك ــ على ما هو فى السماع ــ أن من صفاته الوجه واليدين والعينين
،)
من كتاب الإمام البكي " تحرير المطالب لما تضمنته عقيدة ابن الحاجب "

ويقول الأستاذ محمد أكرم أبوغوش بمنتدى الأصلين ( وإن قبلنا هذا فقلنا إنَّ أحداً يُثبت يد الله تعالى على معنى مغاير لمعنى يد العبد فهو يخرج عن الإشكال والتشبيه ولزوم الجسميَّة، وهو أحد قولي الإمام الشيخ الأشعريِّ رضي الله عنه وبعض أصحابه)
ولكن هل يفعل ذلك إخواننا من الحشوية ؟ لا ولكنهم يوهمون أنفسهم والآخرين أنهم يفعلون ذلك
والله أعلم..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 7:46 pm

يقولون :يـــــــد بــــــلا كيــــــــف..
وسيقول بعضهم ألم يتصف جل شأنه بصفات السمع والبصر والكلام وهى من صفات المخلوقين ..ثم تجيئون عند اليد وتمانعون ..!
نقول :نحن نصفه بأنه سميع ولكن لا نقول يسمع بجارحة هى الأذن ونقول بصير ولكن لا نقول يبصر بعين ونقول يتكلم ولكن ليس بشفتين ولسان تعالى الله جل شأنه..
فيقول قائلهم :نحن نثبت ما جاء بالكتاب والسنة بغير تعطيل وأنتم تعطلون ..
فنرد: بل نحن منزهون لانشبهه تعالى بخلقه وإلا فما فائدة قوله تعالى "ليس كمثله شئ وهو السميع البصير" نحن نتبع هذه الآية وننفى عنه تعالى مشابهته للحوادث
وإلا اخبرنى أخى كيف تنزه مولاك طبقا لهذه الآية؟
الحق أنهم يثبتون الأعضاء لله جل شأنه وتقدس كاليد والعين والقدم ولكنهم يقولون : يد لا كالأيدى وعين لا كالأعين وهكذا وهم يظنون أنهم بذلك قد نزهوا المولى جل شأنه عن مشابهة الحوادث
ومن الطبيعى أن تكون يد لا كالأيدى وعين لا كالأعين فإن الإختلاف قائم بالضرورة بين الأشياء عموما وليس هناك جديد، ولكن جعل اليد والعين كبعض من الأبعاض كما هو فى المخلوقات هو ما يرفضه أهل التنزيه
والقرآن الكريم قد أكثر جدا من صفتى السميع البصير فى الكثير من آياته ولكنه لم يذكر لنا ولا مرة واحدة أنه تعالى يسمع بأذن !لا على سبيل المجاز ولا الحقيقة ..
وهذا مما يقوى الرأى القائل أن ذكر مثل هذه الأعضاء على المجاز وليس على الحقيقة وإلا ما كان القرآن أن يذكر العين ويهمل الأذن
فالناس يستعيرون العين والأعين للكناية عن الرؤية والعناية والرعاية
أما الأذن فلا تستعار إلا للتجسس وللإنتباه والله تعالى منزه عنهما
وتغنى وظيفتها وهى السمع عنها
وكان لابد من ذكرها لأنها تكون حينئذٍ عقيدة
أما ذكر العين أو الأعين فهى لها تأويلات عند أهل التنزيه وعند أهل اللغة أيضا فلابد من مراعاة ذلك وعدم المجازفة بالتشبيه فيقع فى خطأ جسيم
فإذا لم يكن هناك شئ من ذلك ،أى من وجود تأويلات للصفة معلومة ،فإن حملها على ظاهرها يكون لا مفر منه حينئذٍ، ويكون من فعل ذلك معذورا ،ولكن لا يُعلم أن شيئا من هذا واقعا بالفعل فى العقيدة ،فإن قوله تعالى "ليس كمثله شئ وهو السميع البصير" حائل تماما دون ذلك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن ال حمد
مؤسس شبكة منتديات انا سني العالمية

مؤسس شبكة منتديات انا سني العالمية
avatar

عدد المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 23/12/2013
العمر : 33
الموقع : لكل الفقهاء في العالم الاسلامي

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 8:29 pm

.
.
.
.
.
لاحظ ان ادم عليه السلام لما طلب التوبة من الله تاب عليه ( وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ ) 

النداء للتوبة و التنبيه ولحظ ان الشيطان لم يتب قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم . هنا الله من رحمة امهل الشيطان حتى يتوب ولكن عصيانه واستكباره هما السبب في النزاع مع الله وهو رداء الله لا يشاركه فيه غيره

.

.

.

.


 الـبلـد المستضيف الـكـويـت ( متواجد )- 
الموقع الرسمي : http://azerty.mybbs.us/forum.php



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunnt-1.forumaroc.net
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة   الأربعاء أكتوبر 07, 2015 2:11 pm

اقتباس :
لاحظ ان ادم عليه السلام لما طلب التوبة من الله تاب عليه ( وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ )

النداء للتوبة و التنبيه ولحظ ان الشيطان لم يتب قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم . هنا الله من رحمة امهل الشيطان حتى يتوب ولكن عصيانه واستكباره هما السبب في النزاع مع الله وهو رداء الله لا يشاركه فيه غيره

حقا أخى بادر آدم بالتوبة بعد المعصية مباشرة وهو وحواء ولما يؤخرا أو يسوفا فيها :
قال تعالى " وعصى آدم ربه فغوى(121) ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى (122) " طه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوعــــــــــات عـــــــــــامـــة متنــــــــــوعــــــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انا سني العالمية  :: ..:: الموسوعة الإلكترونية للرد على الوهابية ::..  :: المــنـتـــدى الــعــام-
انتقل الى: