«اشهد عليّ أني لا أكفّر أحداً من أهل القبلة، لأن الكلّ يشيرون إلى معبود واحد، وإنما هذا كله اختلافات في العبارات»
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اتقدم في هذه المناسبة لؤهنئ إخوة وأخوات بحلول هذا الشهر الكريم واسأل الله عز وجل أن يجعله شهر خير ومحبة وبركة ورحمة وأن يتقبل الله منّا صيامه وقيامه وصالح العمل فيه وأن يجمعنا الله فيه على درب الخير والمودّة والتسامح والصفاء .., بقلوب محبه وصافيه

شاطر | 
 

 مسائل وآراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: مسائل وآراء    السبت مارس 14, 2015 3:58 pm

الحمد لله خلق الانسان علمه البيان
والصلاة والسلام على من علمه الله ما لم يكن يعلم وكان فضل الله عليه عظيما
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وبعد
فهذه مجموعة من المسائل التى قد تشغل بال البعض منا وتتضارب حولها الآراء والحلول سنستعرضها على صفحات هذا المنتدى المبارك سائلينه تعالى التوفيق والسداد

الصبيان فى بيوت الله :
كثر اللغط حول اصطحاب الصبيان للمساجد فما بين معارض متحفظ وما بين مؤيد غير ممانع
والذين لا يمانعون من اصطحاب الصبيان والاطفال للمساجد غالبا ما يحتجون بأحاديث نبوية شريفة ومنها حديث نزوله صلى الله عليه وسلم من على المنبر وحمله للحسن والحسين رضى الله عنهما .. الحديث
وكذلك حديث إطالته صلى الله عليه وسلم السجود فى إحدى صلواته بسبب ركوب الحسن او الحسين على ظهره صلى الله عليه وسلم فهذان الحديثان وغيرهما يحتج بهما اصحاب رأى عدم منع الصبيان من حضور الصلاة بالمساجد
والذين يرفضون ذلك يرون أنه لا ضرر ولا ضرار وأن التشويش على المصلين أمر يرفضه الدين

ولكن دعونا نستمع لرأى علمائنا الأجلاء فى هذه المسألة

فالأطفال على قسمين:
ــ قسم لا يعبث أو يعبث ولكنه إذا نهي كف، وهذا لا حرج في حضوره للمسجد، والأفضل أن يكون بجوار أبيه أو أحد أقاربه الكبار، ويتجنب به وسط الصف لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " ليليني منكم أولوا الأحلام والنهى ، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم
…." رواه مسلم من حديث أبي مسعود البدري الأنصاري رضي الله عنه.
ــ وقسم يعبث وإذا نهي لا يكف، فهذا لا يجوز الإتيان به إلى المسجد، وإن أتى إليه أخرج منه، لما يترتب على وجوده من تشويش على المصلين، وهذا التفصيل هو الراجح عند أهل العلم، ومن منع الإتيان إلى المساجد بالصبيان مطلقاً فقد جانب الصواب، والحديث الذي استشهد به لا تقوم بمثله حجة لأنه حديث ضعيف وهو: "جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وشراءكم وبيعكم وخصوماتكم ورفع أصواتكم
…..إلخ رواه ابن ماجه من حديث واثلة بن الأسقع.
ى
منقول (اسلام ويب)

وليعلم كل والد أن ما يرتكبه الولد من ازعاج للمصلين وتشويش عليهم لن يحتمل إثمه إلا هو لأنه مسئول تماما عن تصرفات ولده ومتحمل لتبعاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    السبت مارس 14, 2015 4:00 pm

وننبه إلى أن البعض قد يقوم بضرب الأطفال الذين يُحدثون شغبا فى المسجد وهذا خطأ لا ينبغى الوقوع فيه فإن كان ولابد من العقاب فالطرد مع توجيه بعض النصائح ليعلم الصبى أنه قد آذى المصلين وأنه لايصح منه ما فعله وأن ما يفعله فى المسجد من التشويش على المصلين حرام ، فلعله ينزجر أما الضرب الذى قد يقوم به بعض كبار السن خصوصا فلا ، مهما كان التشويش الذى وقع منه
وعلى ولى الأمر أن يحرص على تعليم ابنه آداب المسجد وأنه بيت الله لا يصح فيه إلا الأدب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    السبت مارس 14, 2015 11:15 pm

واقص عليكم هذه الحكاية الطريفة والمؤلمة فى نفس الوقت كنموذج لعبث الصبيان بالمساجد
ففى يوم جمعة وبينما الصلاة قائمة إذا بصبى يأخذ فى الصياح كصياح الديك كوكوكوكووووووووووو
بصوت عال يسمعه جميع من بالمسجد ثم يعقب ذلك بالضحك الشديد وظل على هذه الحال حتى قرب نهاية الصلاة وقبل ان يسلم الإمام التسليمتين كان صاحبنا قد لاذ بالفرار
ولكن بعد انتهاء الصلاة اشتبك بعض المصلين فى نزاع شديد مع صبى آخر ظنا منهم أنه هو الفاعل وأخذ الصبى فى البكاء ووالده يضمه إلى صدره وينفى بشدة أن ابنه هو من فعل سوء الأدب هذا أثناء الصلاة والله أعلم بحقيقة الأمر
ونقول أن مثل هذه الأفعال المؤذية التى يفعلها بعض الصبية يحتمل وزرها أولياء الأمور، فلابد من تعليم الأبناء آداب دخول المسجد وتعظيم حرمته فى نفوسهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأحد مارس 15, 2015 9:40 am

لا تؤذوا المـــــلائـــــكة..

عن سعيد بن المسيب أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : من أكل من هذه الشجرة ، فلا يقرب مساجدنا يؤذينا بريح الثوم .
وعن جابر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : من أكل من هذه الشجرة ، قال أول يوم الثوم ، ثم قال : الثوم ، والبصل ، والكراث ، فلا يقربنا في مساجدنا ، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه الإنس .
رواهما مالك فى موطئه(اسلام ويب)
والرويات متعددة
ولكننا نجد أن هناك كثيرين لا يأبهون لأمر النبى صلى الله عليه وسلم لذلك ويدخلون المسجد على أى صورة مؤذية كانت
ولعل الأشهر فى هذه الصور المؤذية من يدخلون المسجد ورائحة التبغ الكريهه تفوح من أفواههم ويشعر بها المصلى الذى بجوار المتعاطى لهذه الخبائث
وينبغى لهذا ،وقد وُجدت وسائل تنظيف للفم لم تكن موجودة من قبل كمعاجين الاسنان بأنواعها ، أن يسارع بتنظيف فمه بها قبل ذهابه للصلاة فى المسجد ولا يؤذى المصلين فضلا عن الملائكة
وفى مرات عديدة كان يقف بجوارى فى الصلاة بائع اسماك وكانت الرائحة الشنيعة تفوح منه
والحق أننى استحييت منه وخشيت إن نبهته إلى ذلك أن يتحرج من كلامى ويمتنع عن المجئ للمسجد بالكلية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأحد مارس 15, 2015 8:10 pm

قراءة المسبوق فى الصلاة

قد يأتى البعض متأخرا عن الصلاة بمقدار ركعة أو أكثر وعند انتهاء الصلاة يقوم ليتم ما قد فاته ، ولكنه يكتفى فى صلاته بقراءة الفاتحة فقط ويهمل قراءة سورة معها وهذا خطأ
فالصلاة بهذه الصورة ناقصة، فلابد من قراءة سورة بعد الفاتحة للمسبوق بركعة أو ركعتين ،
ولو كان المصلى يصلى منفردا ونسى قراءة سورة بعد الفاتحة فإنه فى نهاية الصلاة سيقوم بأداء سجدتى سهو وهذا يعنى أن ترك قراءة السورة بعد الفاتحة فى الركعتين الأوليين للمصلى فى جماعة ترك لأداء سنة مؤكدة فتكون الصلاة ناقصة
أما الركعتان الأخيرتان فيُصليهما المسبوق بالفاتحة فقط  
والله تعالى أعلم
لابد من الإعتراف بأننى أخطأت فى هذا الموضوع وأنا الآن أقوم بالتصحيح (بالرغم من أننى قمت بالتصحيح من يومين تقريبا ولكنى الآن لم أجد شيئا!!)

من فاتته من الصلاة ركعة أو أكثر ماذا يفعل ؟ نقول وبالله التوفيق :
1ـ الظهر والعصر: إذا فاتتك من إحداهما ركعة واحدة، فبعد سلام إمامك تأتي بركعة بالفاتحة فقط؛ وإن فاتتك ركعتان أتيت بهما بالفاتحة فقط بعد السلام، وإن فاتتك ثلاث ركعات تقوم بعد سلام إمامك فتأتي بركعة بفاتحة وسورة، ثم تجلس للتشهد ثم تقوم فتأتي بركعتين بالفاتحة فقط، وتكون القراءة سرية في الظهر والعصر.

2ـ صلاة المغرب: إذا فاتتك منها ركعة واحدة، أتيت بها بعد سلام إمامك، وتقرأ فيها بالفاتحة فقط سرا، وإذا فاتتك ركعتان فإنك تقوم بعد سلام إمامك فتأتي بركعة بالفاتحة والسورة جهرا، ثم تجلس للتشهد، ثم تأتي بركعة بالفاتحة فقط سرا.
3ـ صلاة العشاء: إذا فاتتك منها ركعة واحدة، أتيت بها بعد سلام إمامك، وتقرأ فيها بالفاتحة فقط سرا؛ وإذا فاتتك ركعتان أتيت بهما بعد السلام، تقرأ فيهما بالفاتحة فقط سرا؛ وإذا فاتتك ثلاث ركعات، فإنك تقوم بعد سلام إمامك فتأتي بركعة واحدة بالفاتحة والسورة جهرا، ثم تجلس للتشهد، ثم تأتي بركعتين بالفاتحة فقط سرا.
4ـ صلاة الفجر: إذا فاتتك منها ركعة أتيت بها بعد سلام إمامك، وتقرأ فيها بالفاتحة والسورة جهرا...وإذا فاتتك الركعتان كأن يكون قد أرد الإمام فى التشهد مثلا فإنه يقوم بأداء الصلاة كاملة بفاتحة وسورة جهرا


عدل سابقا من قبل عبد الودود في الخميس يناير 05, 2017 4:19 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الإثنين مارس 16, 2015 10:23 pm

كثرت الكراسى والدكك فى مساجدنا الآن وقاربت مساجدنا فى الشبه كثيرا كنائس النصارى التى تُقام الصلوات فيها على المقاعد
ولعلنا لو بحثنا لوجدنا أن هذه المقاعد بكنائس النصارى بدعة ابتدعها النصارى فى كنائسهم، وأن الصلوات عندهم كانت تُقام فيها على الأرض كما فى هو الحال المساجد الآن ولكنهم يبتدعون فى دينهم ما شاؤا وما يوافق هواهم
ولكننا هنا يجب أن نفرق بين الذين يجلسون على المقاعد مضطرين بسبب العذر وغيرهم من الأصحاء الذين يجلسون عليها بغير عذر ولكن يجلسون قبل إقامة الصلاة وبعد انتهائها لتجاذب أطراف الحديث فى مواضيع شتى !
أعلم أن الجلوس على المقاعد أكثر راحة من الجلوس على الأرض ولكن ذلك لايصح فى بيوت الله إلا لأصحاب الأعذار كما قلنا ، وما كان عليه النبى صلى الله عليه وسلم واصحابه والمسلمون من بعده وحتى وقت قريب هو جلوس المصلين على الأرض حتى أنه يُكره أن يصطحب المصلى معه سجادة خاصة به يصلى عليها وقد أذن صلى الله عليه وسلم لأصحاب الأعذار بالصلاة من قعود فى بيته او فى المسجد مادام غير قادر على الوقوف لسبب ما ،فإذا كنا قد ابتدعنا نظام الجلوس على الكراسى لأصحاب العلل فى مفاصلهم وظهورهم فليكن الأمر مقتصرا عليهم  
وأخيرا نقول لمن يستمتع بالجلوس على الكرسى بالمسجد لغير عذر او اضطرار ضحى بشئ من متعتك وراحتك واجلس على الأرض ودع الجلوس على المقاعد لمن ابتلاه الله بما لم يبتلك به واشكره تعالى على العافية
ونقول له أيها الصحيح السليم تواضع لله فى بيته واجلس على الأرض كما كان نبيك واصحابه يفعلون ولا تكن سببا فى نشر بدعة
والله تعالى أعلم    
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الإثنين مارس 16, 2015 10:59 pm

ويوم الجمعة الماضى قال الخطيب السلفى أن بعض أهل العلم يوجبون على المصلى صاحب العذر أن يصلى من قيام قدر استطاعته حتى إذا شعر بالعجز عن مواصلة القيام ركع حتى لو لم يقرأ سوى نصف الفاتحة وكان نص كلامه :يقرأ الفاتحة حتى قوله تعالى إياك نعبد وإياك نستعين فإذا شعر بالعجز ركع واتم صلاته ،وقد بحثت عن هذا الرأى فلم أجده ،ونلاحظ الآتى :
لو كان هذا الرأى صحيحا فإن :
ـــ هذا لايكون إلا فى صلاة الفريضة فإن صلاة التطوع المرء فيها بالخيار إن شاء صلى قائما وإن شاء صلى جالسا حتى لو لم يكن به عذر ولكن فى هذه الحالة ،أى فى حالة ترك الصلاة من قيام بغير عذر ، فإن أجره يكون على النصف من أجر القائم
لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من صلى قائماً فهو أفضل، ومن صلى قاعداً فله نصف أجر القائم). متفق عليه.
ــ وأيضا هذا لا يكون إلا للمصلى منفردا فى بيته فإن من يصلى خلف إمام لا يملك إلا المتابعة
ومرة أخرى نقول اننا لم أعثر على مصدر لهذا الرأى ومدى صحته فالله أعلم


عدل سابقا من قبل عبد الودود في الثلاثاء مارس 17, 2015 10:04 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الثلاثاء مارس 17, 2015 9:36 pm


وبعض من يصلون على المقاعد لا يقدرون على طول القيام ، والبعض الآخر يقدر على القيام إلا أن داء الخشونة بركبتيه يمنعه من السجود إلا أنه يستطيع الوقوف حتى نهاية الصلاة ومثل هذا فركن القيام مُتأكد فى حقه وبغير ذلك تبطل صلاته ،إلا أنه عند السجود الذى لا يستطيعه ولا تطاوعه ركبتاه فيه ، فإنه يجلس على مقعده ويومئ للأمام
أما ركنا القيام والركوع فإنه يأتى بهما كالأصحاء تماما
وأحيانا تكون العلة بالساقين تمنعان حتى من مجرد القيام ولو يسيرا وهذا يسقط عنه ركن القيام ويصلى من قعود
فعلى كل انسان أن يراعى حالته الصحية ومقدرته على الوقوف بين يدى الله تعالى أو عجزه عن ذلك
بل لو صلى جالسا إلا عند الركعتين الأخيرتين واللتين تُصليان بالفاتحة والوقوف فيهما يسير فعليه أن يصليهما من قيام إن كان فى استطاعته ذلك وكل انسان اعلم بحاله
والله تعالى أعلم  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأربعاء مارس 18, 2015 11:11 pm

عن أبى صالح عن أبي هريرة رضى الله عنه ، أن فقراء المهاجرين أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا رسول الله ، ذهب أهل الدثور والأموال بالدرجات العلا والنعيم ، قال : وما ذاك ؟ قالوا : يصلون كما نصلي ، ويصومون كما نصوم ، ويتصدقون ولا نتصدق ، ويعتقون ولا نعتق ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أفلا أعلمكم شيئا تدركون به من سبقكم ، وتسبقون به من بعدكم ، ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : تسبحون وتكبرون وتحمدون في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين مرة :

ولكننا نرى الآن أن كثيرا من المصلين فى المساجد يسارعون بالإنصراف إلى بيوتهم فور الانتهاء من صلاتهم بغير أن يقوموا بأداء هذه الأذكر التى حض عليها النبى صلى الله عليه وسلم
وكأن هؤلاء فى غنى عن ثواب الله عز وجل وكأن عندهم من الأعمال الصالحة ما يغنيهم عن هذه الأذكار !!
ولكن اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بما كانوا عليه من أعمال صالحة كثيرة كأمثال الجبال من جهاد فى سبيل الله وصلاة مع النبى وإحياء الليل وهجرة وصبر على أذى المشركين والمنافقين وغير ذلك من أعمال خير وبر لا تُحصى ولكنهم مع ذلك كانوا يسألون الإستزادة ويلتمسون طرق الزيادة من الأجر ويبحثون عنها ويقبلون عليها
أما نحن فعلى قلة اعمالنا واجتهادنا ، نرغب عما فيه خيرنا ونجاتنا فى آخرتنا ونسارع إلى الخروج من المسجد كمساجين فُتح لهم باب سجن طال بقاؤهم فيه !
ولهؤلاء نقول : احرص أخى على هذه الهدية من نبيك ولا تزهد فيها، ففيها خير كثير تجده أمامك أحوج ما تكون إليه يوم القيامة
سنأتى يوم القيامة نبحث عن حسنة لننجو بها وهاهى حسنات كالجبال يدلنا عليها النبى صلى الله عليها وسلم بغير تعب ولا مشقة ،فماذا بعد ذلك؟!
وانظر أخى كيف رغّب النبى صلى الله عليه وسلم فى هذا الذكر بعد الصلاة حيث يقول : أفلا أعلمكم شيئا تدركون به من سبقكم ، وتسبقون به من بعدكم ، ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم .."
فياله من ترغيب لمن أراد النجاة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأربعاء مارس 18, 2015 11:17 pm


وكثيرون أيضا يُهملون أداء سنن الصلاة القبلية والبعدية وهؤلاء أيضا مثل سابقيهم فى التهاون بعمل من أعمال السنة فضلا عما فيه من الأجر وأن هذه السنن يُجبر بها النقص فى الفرائض يوم القيامة فتصير تامة ويصير أمر صاحبها إلى النجاة
ولكن لو كانت صلاة المرء ناقصة ولم يكف ما صلاه من تطوع لجبر النقص فى صلاته فأمره حينئذ على خطر عظيم
ولن ينفعه حينئذ ما قدمه من صدقة وحج وصيام واعمال بر كثيرة لأن كل هذا مردود عليه حيث جاء بصلاة ناقصة
وليس هذا عن رأينا ولا هو من كلامنا وأقرأ أخى هذا الحديث الصحيح وتأمله جيدا حيث يقول النبى صلى الله عليه وسلم : أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر، فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز وجل: انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة، ثم يكون سائر عمله على ذلك "
رواه النسائي وابن أبي شيبة والبيهقي والترمذى واللفظ له
وفي رواية : (فإن قبلت صلاته قبل منه سائر عمله، وإن ردت عليه صلاته رد عليه سائر عمله)
فانظر أخى كيف تقابل ربك يوم القيامة وكيف تنتفع بصلاةٍ طالما تعبت فيها، فلا تجعل شيئا هينا كهذا يضيع عليك تعبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الخميس مارس 19, 2015 9:25 pm

عن عمار بن ياسر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها ) رواه أحمد وأبو داود
وإذا أخذنا بظاهر الحديث وجدنا أن أقل ما يكتب للرجل من صلاته المقبولة هو العُشر ،وأعلى ما يكتب له منها هو النصف
وهذا يكون فى الغالب الأعم وإلا فهناك من يُكتب لهم أجرا أعلى من ذلك ممن هم أشد حرصا على قبول صلواتهم، أما خواص العباد والمجتهدين فلهم شأن آخر ،فهم أشد حرصا على قبول العمل منهم على مجرد العمل
والسبب فى هذه النسبة من قبول الأعمال هو شرود ذهن القارئ بعيدا عما يقرأ من قرآن أو يسمعه من إمامه ،فكأنه فى غيبوبة عن الصلاة ،فهو حاضر بجسمه فقط أما روحه فبعيدة تَسبح فى أودية الأمانى والتطلعات ومشاغل الحياة
وهناك من يغيب عن صلاته حينا ثم يحضر حينا وهذا احسن حالا من سابقه
وأهم ما يجب أن ينتبه إليه المرء فى صلاته هو فاتحة الكتاب فى القيام والتسبيح فى الركوع والسجود  
وهناك القرآن الذى يقرأه المصلى أو يسمعه من إمامه فى صلاة الجماعة ، ولكن الفاتحة أهم وأعظم أجرا من القرآن الذى يُقرأ بعدها لأنها فرض والقرآن الذى يقرأه المصلى بعدها أو يسمعه من إمامه فى صلاة الجماعة سنة والفرض أعظم أجرا من السنة ،
فلو أن انسانا صلى فقرأ فى صلاته الفاتحة والقرآن كله بعدها كانت الفاتحة أعظم أجرا من قراءة القرآن كله وقراءة الفاتحة تساوى قراءة القرآن كله كما جاء بالحديث الصحيح ( والذي نفسي بيده ما أنزلت في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها، وإنها سبع من المثاني والقرآن العظيم الذي أعطيته )
وقال بعض العلماء : " الصلاة كجارية تهدى إلى ملك الملوك ، فما الظن بمن يهدى إليه جارية شلاء ، أو عوراء ، أو عمياء ، أو مقطوعة اليد ، أو دميمة ، أو قبيحة ، أو يهدي له جارية ميتة ، فإن الله سبحانه وتعالى طيب ، ولا يقبل إلا طيباً ، وليس من العمل الطيب صلاة لا روح فيها ، كما أنه ليس من العتق الطيب عتق عبد لا روح فيه" منقول  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الجمعة مارس 20, 2015 4:27 pm

الفــــــــــاتحـــــــة

قلنا :
اقتباس :
وهناك القرآن الذى يقرأه المصلى أو يسمعه من إمامه فى صلاة الجماعة ، ولكن الفاتحة أهم وأعظم أجرا من القرآن الذى يُقرأ بعدها لأنها فرض والقرآن الذى يقرأه المصلى بعدها أو يسمعه من إمامه فى صلاة الجماعة سنة والفرض أعظم أجرا من السنة ، فلو أن انسانا صلى فقرأ فى صلاته الفاتحة والقرآن كله بعدها كانت الفاتحة أعظم أجرا من قراءة القرآن كله

وهذا حق وقد اختص الله تعالى الفاتحة بحصائص وميزات ليست لغيرها من سور القرآن الكريم منها :
ـــ أنها السورة التى جعلها الله تعالى ركنا من اركان الصلاة فلا تصح صلاة بدونها فمن صلى فرضا او تطوعا كان لازما عليه أن يقرأها ،وإن كان فى صلاة جماعة كانت قراءة الإمام قراءة له ،وهناك من يوجبون قراءتها على المأموم بعد قراءة الإمام
ـــ أنها السورة التى يرد الله تعالى على من يقرأها فى الصلاة آية بآية : ففى الحديث القدسى : يقول الله تعالى : ( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ، فإذا قال العبد : الحمد لله رب العالمين ، قال الله تعالى : حمدني عبدي ، وإذا قال : الرحمن الرحيم ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي ، وإذا قال : مالك يوم الدين ، قال : مجدني عبدي ..) الحديث وليس هذا إلا للفاتحة
ـــ أنها السورة التى يرقى بها الراقى اللديغ من العقرب وكذلك يُشتشفى بها من سائر العلل
ويقال أن سر ذلك فى قوله تعالى "إياك نعبد وإياك نستعين"
ـــ أنها أعظم سورة فى القرآن كما جاء بالحديث وكما سبق أن ذكرنا
ومن العجيب أن القارئ لها فى الصلاة لا يكاد يلتفت إليها فيفوته من الأجر أعظمه ، فلننتبه ..
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأحد مارس 22, 2015 2:09 pm

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال " إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا.. الحديث رواه مسلم وغيره.

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحطت عنه عشر خطيئات ورفعت له عشر درجات.
رواه الإمام أحمد والنسائي واللفظ له - بإسناد حسن.
ورب قائل يقول : أيصلى الله تعالى على المصلى على النبى عشر صلوات والنبى يُصلى عليه صلاة واحدة؟!!كيف ذلك
ولكن لا عجب فالنبى صلى الله عليه وسلم هو الأعظم أجرا من جميع أمته فى ذلك
ولتوضيح ذلك نقول لو أن مائة انسان صلى على النبى كل واحد منهم مائة مرة فإن كل واحد منهم يصلى الله عليه الف مرة بينما النبى صلى الله عليه وسلم يكون قد صُلى عليه عشرة الآف مرة
ولو أن الف انسان صلى عليه صلى الله عليه وسلم كل واحد منهم مائة مرة فإن فإن النبى صلى الله عليه وسلم يكون قد صلى الله عليه مائة الف مرة بينما كل واحد من المصلين عليه يكون قد صُلى عليه الف مرة ..وهكذا
إن الله تعالى يريد أن يكون النبى هو الأعظم فضلا على أمته فيكافئ كل من صلى عليه صلى الله عليه وسلم بأعظم مما أدى
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الثلاثاء مارس 24, 2015 9:47 am

القرآن نور..وروح
دار فى خاطرى هذا التساؤل : لماذا إذا استشفينا بالقرآن شفانا ؟ ولماذا إذا تعوذنا به من شر الجن والإنس
(أى بقراءة آيات الحفظ ) أُعذنا وحُفظنا ؟
فلما قرأت هذه الآية " وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا " من الآية 52 من سورة الشورى ــ أدركت السر فالقرآن ليس مجرد كلمات تتلى كأى كلام من كلام البشر ، بل هو كلام له روح فهو حى ولا عجب أن يكون كذلك فهو كلام الله فلابد أن يكون مختلفا عن غيره من الكلام
قال الضحاك تفسيرا لهذه الآية : هو القرآن . وهو قول مالك بن دينار . وسماه روحا لأن فيه حياة من موت الجهل . وجعله من أمره بمعنى أنزله كما شاء على من يشاء من النظم المعجز والتأليف المعجب
(ويسألونك عن الروح على القرآن أيضا قل الروح من أمر ربي أي : يسألونك من أين لك هذا القرآن ؟ ، قل إنه من أمر الله أنزل علي معجزا ، ذكره القشيري . وكان مالك بن دينار يقول : يا أهل القرآن ، ماذا زرع القرآن في قلوبكم ؟ فإن القرآن ربيع القلوب كما أن الغيث ربيع الأرض
(الجامع لأحكام القرآن ــ اسلام ويب) .
فنحن إذا قرأنا قوله تعالى " وإذا مرضت فهو يشفين " أو قوله تعالى " فكشفنا ما به من ضر" أو قوله تعالى " فيه شفاء للناس " أو غير ذلك من آيات الشفاء فإن الشفاء يكون بإذن الله تعالى
وكذلك لو قال المتعوذ " ولا يؤده حفظهما وهو العلى العظيم " أو قوله تعالى على لسان يعقوب " فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين " أو قوله تعالى "إن كل نفسٍ لما عليها حافظ " كانت الإستعاذة وكان الحفظ وذلك لأن آيات الله تعالى هذه ليست مجرد كلام يقال بل هى كلام حى ذو روح فمن نطق بآيات الحفظ صارت حفظا فعلا ومن تكلم بآيات الشفاء صارت شفاءا فعلا ولكن قد يستشفى انسان بآيات من القرآن فيشفى ويستشفى آخر فلا يشفى او يتأخر شفاؤه والسبب هنا ليس فى القرآن ولكن فى ضعف روح القارئ أو قوتها، فمن كانت روحه مغلفة بالذنوب والشهوات فتخرج الآيات من فيه ضعيفة التأثير والفعل فالقرآن طاهر ويحتاج ليكون مؤثرا فعلا إلى قلب ولسان طاهر ليؤثر بالشفاء أو الحفظ
ومن كانت هذه حالته فيحتاج للإنتفاع بالقرآن إلى كثرة ترداد الآيات حتى يحصل التأثير المطلوب
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    السبت مارس 28, 2015 9:54 pm

[b]عيـــــــــاذا باللــــــــــــــه..
روى البخاري في تاريخه بسنده أن نفير بن مجيب وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من قدمائهم قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن في جهنم سبعين ألف واد في كل واد سبعون ألف شعب في كل شعب سبعون ألف دار في كل دار سبعون ألف بيت في كل بيت سبعون ألف بئر في كل بئر سبعون ألف ثعبان في شدق كل ثعبان سبعون ألف عقرب لا ينتهي الكافر أو المنافق حتى يواقع ذلك كله)
وعن قوله تعالى :
"سأرهقه صعودا "
عن أبي سعيد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( سأرهقه صعودا ) قال : " هو جبل في النار من نار يكلف أن يصعده ، فإذا وضع يده ذابت ، وإذا رفعها عادت ، فإذا وضع رجله ذابت ، وإذا رفعها عادت "
وروى عطية عن أبي سعيدعن النبى صلى الله عليه وسلم قال : صخرة في جهنم إذا وضعوا عليها أيديهم ذابت فإذا رفعوها عادت ، قال : فيبلغ أعلاها في أربعين سنة يجذب من أمامه بسلاسل ويضرب من خلفه بمقامع ، حتى إذا بلغ أعلاها رمى به إلى أسفلها ، فذلك دأبه أبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأربعاء أبريل 01, 2015 11:40 pm


نعيم الجنة لا يقدر أن يحصيه أحد إلا الله ، وعلى رأس هذا النعيم حقا الحور العين ، فهو قمة النعيم فى الجنة
فهذا ما جاءت به الآيات والأحاديث الشريفة
واقرأ هنا :
"..ثم ينظر فإذا حوراء من الحور العين جالسة على سرير ملكها , عليها سبعون حلة , ليس منها حلة من لون صاحبتها , فيرى مخ ساقها من وراء اللحم , والدم , والعظم , والكسوة فوق ذلك , فينظر إليها فيقول : من أنت ؟ فتقول : أنا من الحور العين , من اللاتي خبئن لك , فينظر إليها أربعين سنة لا يصرف بصره , ثم يرفع بصره إلى الغرفة فوقه , فإذا أخرى أجمل منها , فتقول : أما آن لك أن يكون لنا فيك نصيب , فيرتقي إليها أربعين سنة لا يصرف بصره عنها.."
وعن أبى هريرة رضي الله عنه؛ قال: قيل: يا رسول الله! هل نصل إلى نسائنا فى الجنة (وفي رواية: هل نفضي إلى نسائنا فى الجنة) ؟ فقال: " والذي نفسي بيده؛ إن الرجل ليفضي في الغداة الواحدة إلى مائة عذراء ..
أما الآيات التى تحدثت عن ذلك فهى كثيرة، فلا تكاد آية تتحدث عن نعيم الجنة إلا ذكرتهن وذكرت شيئا عن جمالهن وحسنهن
قال تعالى " فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان (57) فبأي آلاء ربكما تكذبان (58) كأنهن الياقوت والمرجان(58)الواقعة
وقال تعالى : وحور عين(22) كأمثال اللؤلؤ المكنون(23) الواقعة
وقال تعالى : وعندهم قاصرات الطرف عين(48)كأنهن بيض مكنون (49)الصافات
ونساء الجنة ــ الحور العين ـــ ينتظرن يوم القيامة لدخول الرجال من بنى آدم عليهن وهن بالأشواق لهم (فما اطول عزوبتهن وهن فائقات الحسن باهرات الجمال!!)
وجاء ذكر الجنة أيضا مقرونا بالأنهار فى كثير من الآيات وهى من عجائب الجنة ،قال تعالى "
فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ..)من الآية 15 من سورة محمد

أما رؤية الله تعالى فذلك شئ لا يُقارن به شئ من نعيم الجنة، فهو أعظم من جميع نعيم ولذات الجنة وقد ذكر بعضهم أن أهل الجنة يسكرون من لذة التجلى 50 الف عام وهذا يكفى
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    السبت أبريل 04, 2015 4:25 pm

ونعيم الجنة مُنزه عن أن يعتريه نقص بحال من الأحوال فليس هو كالنعيم فى الدنيا الذى يعترى أهلها ملل منه إذا طال أمد التمتع به ،فمن ظل يأكل من طعام شهى أكلا متواصلا اياما عديدة فبعد مدة يفقد هذا الطعام شيئا من متعته قليلا أو كثيرا
ومن شَبّ بين المروج الخضراء والمناظر الطبيعية الخلابة فإنه فى بداية أمره يكون مبهورا بجمالها مستمتعا بمناظهرها الخلابة وحسنها البديع ولكن بعد مرور الزمن يصير الأمر معتادا عنده مألوفا لديه وتكون متعته به أقل إلا أنها لاتنعدم ،
ولكن نعيم الجنة لا يملّه أحد من أهل الجنة ولا تتناقص متعته فى نفوسهم أبدا ولا يقل فى أعينهم جمالها وبهجتها وحسن ما فيها وروعتها ما بقوا فيها خالدين واقرأ قوله تعالى " إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا( 107)خالدين فيها لا يبغون عنها حولا(108)الكهف
أي : خالدين في جنات الفردوس لا يبغون عنها حولا ، أي : تحولا إلى منزل آخر ; لأنها لا يوجد منزل أحسن منها يُرغب في التحول إليه عنها ، بل هم خالدون فيها دائما من غير تحول ولا انتقال(منقول ـ اضواء البيان)
وهذا المعنى ينافى الملل والسأم تماما
ونعيم الجنة فائق المتعة والبهجة وكل درجة أعلى النعيم فيها اعظم من الدرجة التى دونها
كذلك تتعدد وتتنوع متع الجنة تعددا وتنوعا عظيما
وهذا كله أدعى لنفى الملل والسأم عن أهل الجنة مهما طال الزمن بأهل الجنة فى نعيمهم  
وفوق هذا كله فإن الأمور فى الجنة بيد الله تعالى والله تعالى قد شاء لأهل الجنة النعيم والمتعة فلن يكون إلا ذلك ،فلا تناقص لهذا النعيم ولا فتور ولا ملل أبد الآباد..
 
وكل متعة ونعيم فى الدنيا له شبيه فى الجنة ولكن بصورة اعظم وأجل
(وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابها ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون) البقرة آية 25  
وفى تفسير هذه الآية قالوا :
عن ابن عباس وعن مرة ، عن ابن مسعود ، وعن ناس من الصحابة ، في قوله تعالى : ( وأتوا به متشابها ) يعني : في اللون والمرأى ، وليس يشتبه في الطعم .
وقال عكرمة : ( وأتوا به متشابها ) قال : يشبه ثمر الدنيا ، غير أن ثمر الجنة أطيب . ...
وفيها من النعيم مما لا شبيه له فى الدنيا
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الإثنين أبريل 06, 2015 12:29 am


واقرأ هذا الحديث القدسى
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: قال الله عز وجل: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر. مصداق ذلك في كتاب الله: فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون) متفق عليه.
وأهل الجنة قد رفع الله عنهم النوم والجوع والعطش فأكلهم وشربهم عن متعة والتذاذ وليس عن جوع أو عطش، ورفع عنهم التعب والنصب فضلا عن الإعياء والمرض أما أهل النار عياذا بالله فلم يُرفع عنهم شيئا من ذلك
وكذلك يرفع الله عنهم وينقى نفوسهم وقلوبهم من الأخلاق الرديئة والطباع الرذيلة وكل ما هو ممقوت من الخصال والفعال
قال تعالى " ونزعنا ما فى صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين "
قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : وأذهبنا من صدور هؤلاء الذين وصف صفتهم ، وأخبر أنهم أصحاب الجنة ، ما فيها من حقد وغمر وعداوة كان من بعضهم في الدنيا على بعض ، فجعلهم في الجنة إذا أُدخلوها على سرر متقابلين ، لا يحسد بعضهم بعضا على شيء خص الله به بعضهم وفضله من كرامته عليه ، تجري من تحتهم أنهار الجنة (تفسير الطبرى)
نسأل الله تعالى أن يجعلنا واحبائنا منهم بمنه وكرمه إنه تعالى سميع مجيب
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الثلاثاء أبريل 07, 2015 11:28 pm


من أسرار وأنوار وإشراقات القرآن هو انتهاء كثيرٍ من آياته(او فى ثناياها) بالثناء على الله وتحميده وتمجيده فعلى سبيل المثال :
كثيرا ما تنتهى الآيات بقوله تعالى : العليم الحكيم العزيز الحكيم ، القوى العزيز ، الولى الحميد ، الواحد القهار، السميع البصير
اللطيف الخبير ، الله لا إله إلا هو الحى القيوم ، وكان الله على كل شئ مقتدرا ، إن الله على كل شئ قدير ، الرحمن على العرش استوى، هو الحى لا إله إلا هو ، العلى العظيم ، إن الله بكل شئ بصير ،فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا..
وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا ،  وكان الله بكل شئ محيطا، وكان الله بكل شئ عليما ،
فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم ، غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذى الطول لاإله إلا هو إليه المصير،
هو الحى لا إله إلا هو فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين ،ألا هو العزيز الغفار  . إن الله لا يخفى عليه شئ فى الأرض ولا فى السماء ..
وغير ذلك من صفات ونعوت قدسية لتمجيد لله عز وجل والثناء عليه بما هو أهله وتعظيمه وإجلاله  
وهى تعريف بالله تعالى فيتعرف العبد منها على صفات ربه التى تنبغى له ولا يشاركه فيها أحد فيؤمن به تعالى إيمانا صحيحا
وهى حينئذ تكون عقيدة للمسلم فهى تتضمن كل ما يجب اعتقاده فى الله تعالى والإيمان به وتنزيهه عما لا يليق به تعالى
وهذه الآيات هى اعظم ما فى القرآن لأنها تتعلق بالله تعالى وكل ما يتعلق بالله تعالى فهو عظيم
وهناك سورة الإخلاص التى تتحدث عن توحيد الله تعالى وتنزيهه عن مماثلته تعالى لمخلوقاته
وهناك ايضا آية الكرسى وخواتيم سورة الحشر " هو الله لاإله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم " الآيات
وغير ذلك من آيات ،وهى تتكرر كثيرا فى سور القرآن الكريم لأهميتها القصوى فهى اساس القبول أو الرد فى الآخرة
ويكفى المسلم أن يقرأ القرآن فلا يعترض على شئ مما يقرأ فيكون مؤمنا بها جميعا وهذا هو حال المسلمين جميعا والحمد لله  
وللمزيداضغط هنا


عدل سابقا من قبل عبد الودود في الأربعاء مايو 06, 2015 11:18 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الخميس أبريل 09, 2015 9:01 pm

أما قوله تعالى " ليس كمثله شئ وهو السميع البصير " فقد ألقى الضوء لنا على هذه الصفات  
فأصبحنا نرى على ضوء هذه الآية أن صفة العلم له تعالى مغايرة لصفة العلم عند مخلوقاته وكذلك صفة السمع والبصر وسائر الصفات علم المؤمنون والعلماء أنها مغايرة لمثيلاتها عند مخلوقاته فهى عند الله تعالى صفات إحاطة وعند المخلوقين ليست كذلك بل هى صفات محدودة بل لا وجه للمقارنة، وهى عند الله تعالى صفات قديمة وعند المخلوقين صفات مُحدثة ،وهى عند المخلوقين تؤدى وظيفتها بجوارح وعند الله تعالى ليست كذلك ، فهو تعالى مُنزه عن الجوارح والأعضاء التى هى من صفات المخلوقين ، وكذلك ذاته تعالى لا تماثلها ذات من ذوات مخلوقاته بحال من الأحوال
وهو تعالى تنزهت صفاته وتقدست عن أن تسرى عليها أحكام الزمان والمكان التى هى من صفات المخلوقين
والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأحد أبريل 12, 2015 6:47 pm

قال تعالى :
وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين " الآية 67 البقرة "
فما قصة هذه البقرة ؟ ولماذا أُمروا بذبحها؟
عن أبي العالية ، في قول الله تعالى : ( إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة ) قال : كان رجل من بني إسرائيل ، وكان غنيا ، ولم يكن له ولد ، وكان له قريب وكان وارثه ، فقتله ليرثه ، ثم ألقاه على مجمع الطريق ، وأتى موسى ، عليه السلام ، فقال له : إن قريبي قتل وإني إلى أمر عظيم ، وإني لا أجد أحدا يبين [ لي ] من قتله غيرك يا نبي الله (!!!). قال : فنادى موسى في الناس ، فقال : أنشد الله من كان عنده من هذا علم إلا بينه لنا ، [ قال ] : فلم يكن عندهم علم ، فأقبل القاتل على موسى عليه السلام ، فقال له : أنت نبي الله فاسأل لنا ربك أن يبين لنا ، فسأل ربه فأوحى الله إليه : ( إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة ) فعجبوا من ذلك..) (ت بن كثير)
فما قصة هذه البقرة
عن محمد بن سيرين ، عن عبيدة السلماني ، قال : كان رجل من بني إسرائيل عقيما لا يولد له ، وكان له مال كثير ، وكان ابن أخيه وارثه ، فقتله ثم احتمله ليلا فوضعه على باب رجل منهم ، ثم أصبح يدعيه عليهم حتى تسلحوا ، وركب بعضهم إلى بعض ، فقال ذوو الرأي منهم والنهى : علام يقتل بعضكم بعضا وهذا رسول الله فيكم ؟ فأتوا موسى ، عليه السلام ، فذكروا ذلك له ، فقال : ( إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ) قال : فلو لم يعترضوا [ البقر ] لأجزأت عنهم أدنى بقرة ، ولكنهم شددوا فشدد عليهم ، حتى انتهوا إلى البقرة التي أمروا بذبحها فوجدوها عند رجل ليس له بقرة غيرها ، فقال : والله لا أنقصها من ملء جلدها ذهبا ، فأخذوها بملء جلدها ذهبا فذبحوها ، فضربوه ببعضها فقام فقالوا : من قتلك ؟ فقال : هذا ، لابن أخيه . ثم مال ميتا ، فلم يُعط من ماله شيئا ، فلم يورث قاتل بعد( ت بن كثير
وفى رواية أنهم أخذوها بعشرة أمثال وزنها ذهبا .. والله أعلم
ونتساءل :
لماذا هذا المال الكثير ؟ ومن سيقوم بدفعه ؟
نقول هذا المال الكثير لأن هناك قتيل وكان غنيا وأنهم قد وجدوا البقرة المطلوبة بعد شديد عناء، وكان لابد من الحصول عليها مهما كلف الأمر وقد فعلوا ،كما أن الذى سيدفع المال هم أولياء الدم وهم سيُحصّلونه من مال مورثهم وهو القتيل وهو ذو مال كثير كما ذُكر
لكن أليس كان من الأجدر إحياء الميت بعصا التى فعل بها المعجزات ؟!
ربما لأنها لا تصلح لذلك ؟
بلى ..إنها تصلح لكل شئ
إنها هى العصا التى انتصر بها موسى على سحرة فرعون فتحولت إلى حية ذات حياة كاملة اكلت جميع الأسحار والتخييلات
وهى التى انفلق بها البحر " فكان كل فرق كالطود العظيم " أى كالجبل العظيم فعبروا جميعا بين هذين الجبلين العظيمين من الماء إلى الجهة الأخرى من البحر فنجو جميعا من هلاك محقق ، ثم انطبق البحر على فرعون وجيشه بعدما توسطوه فغرقوا جميعا وكان نصرا عظيما لموسى وقومه
وهى العصا التى ضرب بها الحجر عندما استسقاه قومه ــ أى طلبوا منه السقيا ــ فانفجرت فيه اثنتا عشر عينا من الماء العذب بعدد اسباطهم فصار لكل أمة منهم عينا تشرب منها لا تتعداها
ويروى ايضا عن هذه العصا أنها كانت ذات منافع عديدة عجيبة : فكان إذا هجم سبع أو عدو فإنها كانت تقاتله وتحاربه وتبعده عنهم وعنه عليه السلام. وإذا ابتعدت بعض الغنمات عن القطيع أعادتهم إليه بإذن الله . وكانت طولها عشرة أذرع. ومن منافعها العجيبة أنها كانت تماشي وتحادث سيدنا موسى عليه السلام في طريقه وتجوله. وكان لها رأسان متشعبان منها يعلق عليها أحماله من قوس وسهام. ثم عندما يدخل الليل كان رأسا العصا يضيئان كالشمع. وكان إذا أراد أن يشرب من بئر تطول العصا بطول البئر مهما كان عميقا ويتحول رأساها إلى ما يشبه الدلو فيملأه ويشرب منه.
وأما إذا عطش في صحراء ليس فيها بئر ولم يكن معه ماء غرزها في الأرض فتنبع ماء بإذن الله. فإذا رفعها عن الأرض نضب الماء. وكان إذا اشتد عليه الحر يركزها فتطول شعبتاها ثم يلقي عليها كساءه ويستظل تحته. وإذا اشتهى ثمرة كان يركزها في الأرض فتورق وتثمر بإذن الله فيأكل منها ما طاب.
وكانت تدفع عنه حشرات الأرض وهوامها وهي حيوانات تؤذي كالعقارب
وقيل إن هذه العصا هبط بها سيدنا ءادم من الجنة وبقيت في الأرض إلى أن سلمها سيدنا جبريل إلى سيدنا موسى عليه السلام .
(منقول ــ ت ابن كثير )
وقد اجاب موسى ربه حينما سأله عما بيمينه وهو تعالى أعلم : (قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) آية 18 طه ، أما المآرب الأخرى فهو ما سبق ذكره
إذن كانت هذه العصا تصلح لإحياء هذا القتيل من بنى إسرائيل وليخبر عن قاتله ؟ نعم كانت تصلح ولكن جاء أمر الله بذبح بقرة ، ولكن ما سر ذبح البقرة فى اكتشاف سر هذا القتيل ؟

كان بنو اسرائيل قد تمكنت من قلوبهم عبادة العجل قال تعالى : وأشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم .."
(قوله تعالى : وأشربوا في قلوبهم العجل أي حب العجل والمعنى : جعلت قلوبهم تشربه ، وهذا تشبيه ومجاز عبارة عن تمكن أمر العجل في قلوبهم . وفي الحديث : تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء . . . . الحديث ، خرجه مسلم . يقال أشرب قلبه حب كذا ،) (الجامع لأحكام القرآن)
قال الماوردي : وإنما أُمروا - والله أعلم - بذبح بقرة دون غيرها ؛ لأنها من جنس ما عبدوه من العجل ليهون عندهم ما كان يرونه من تعظيمه ، وليعلم بإجابتهم ما كان في نفوسهم من عبادته . وهذا المعنى علة في ذبح البقرة ، وليس بعلة في جواب السائل ، ولكن المعنى فيه أن يحيا القتيل بقتل حي ، فيكون أظهر لقدرته في اختراع الأشياء من أضدادها ) ا هـ
ولذلك أمر الله تعالى بذبح بقرة وليس شيئا آخر من البهائم ولا حتى استعمال العصا التى تجرى بها المعجزات حتى يتحقق تتطهر قلوبهم مما علق بها من عبادة العجل
ومن أجل شراء هذه البقرة جمعوا مالا كثيرا من الذهب تمثل فى كومة عظيمة من الذهب ملأت إيهاب البقرة ،تماما كهذه الكومة الهائلة التى اجتمعت من هذه الحلى الذهبية التى تخلصت منها نساء بنى إسرائيل تورعا عن التزين بحرام لأنهن كن استعرن هذه الحلى من نساء القبط للتزين بها فى عيد من الأعياد ولم يتمكنّ من إعادتها لأصحابها
فنرى هنا كومة عظيمة لشراء البقرة تشابه تماما هذه الكومة من الحلى الذهبية والتى سحرها موسى السامرى بعد ذلك عجلا له خوار
فكان الموقفان متشابهان كثيرا..لتذكير بنى إسرائيل بجريمة عبادة العجل !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الإثنين أبريل 13, 2015 4:42 pm

عن ابن عباس ( فقذفناها ) يعني زينة القوم حين أمرنا السامري لما قبض قبضة من أثر جبرائيل عليه السلام ، فألقى القبضة على حليهم فصار عجلا جسدا له خوار ( فقالوا هذا إلهكم وإله موسى فنسى ) الذي انطلق يطلبه ( فنسي ) يعني : نسي موسى ، ضل عنه فلم يهتد له .
عبد بنو إسرائيل هذا العجل المسحور ونهاههم هارون عن هذا ولكنهم أبوا إلا عبادته منتظرين قدوم موسى عليهم ليروا رأيه وظنوا كما أخبرهم السامرى أن هذا هو إلههم وإله موسى ولكن موسى نسى وسيتذكر حينما يراه
واقبل موسى عليهم بعد أن انتهى من مناجاة ربه واتحفه بالألواح المكتوب فيها التوراة والتى فيها هدى ونور لبنى إسرائيل وكان قد أخبره ربه بعبادتهم للعجل بعد أن أضلهم السامرى ..
قال الله تعالى ذكره لموسى : فإنا يا موسى قد ابتلينا قومك من بعدك بعبادة العجل ، وذلك كان فتنتهم من بعد موسى .(ت الطبرى)

( قال فإنا قد فتنا قومك من بعدك وأضلهم السامري) ( 85) طه
فأقبل عليهم وقد غضب غضبا شديدا وبلغ به غضبه أن ألقى الألواح من يده فتكسر بعضها

" ولما سقط في أيديهم ورأوا أنهم قد ضلوا قالوا لئن لم يرحمنا ربنا ويغفر لنا لنكونن من الخاسرين "( 149 ) الأعراف

ندم من عبد العجل من قوم موسى عن عبادتهم للعجل ورغبوا فى التوبة عما وقع منهم ، ولكن كان للتوبة شرط شديد ..
قال تعالى "وإذ قال موسى لقومه يا قوم إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم "
( 54 ) البقرة
كان شرط توبتهم من عبادة العجل هو أن يقتلوا انفسهم..
عن ابن عباس ، قال : قال موسى لقومه : ( فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم ) البقرة آية 54
قال : أمر موسى قومه - من أمر ربه عز وجل - أن يقتلوا أنفسهم قال : واحتبى الذين عبدوا العجل فجلسوا ، وقام الذين لم يعكفوا على العجل ، فأخذوا الخناجر بأيديهم ، وأصابتهم ظلة شديدة ، فجعل يقتل بعضهم بعضا ، فانجلت الظلة عنهم ، وقد أجلوا عن سبعين ألف قتيل ، كل من قتل منهم كانت له توبة ، وكل من بقي كانت له توبة .


وقال ابن إسحاق : لما رجع موسى إلى قومه ، وأحرق العجل وذراه في اليم ، خرج إلى ربه بمن اختار من قومه ، فأخذتهم الصاعقة ، ثم بعثوا ، فسأل موسى ربه التوبة لبني إسرائيل من عبادة العجل . فقال : لا إلا أن يقتلوا أنفسهم قال : فبلغني أنهم قالوا لموسى : نصبر لأمر الله . فأمر موسى من لم يكن عبد العجل أن يقتل من عبده . فجلسوا بالأفنية وأصلت عليهم القوم السيوف ، فجعلوا يقتلونهم ، وبكى موسى ، وبهش إليه النساء والصبيان ، يطلبون العفو عنهم ، فتاب الله عليهم ، وعفا عنهم وأمر موسى أن ترفع عنهم السيوف .
                                                    (تفسير ابن كثير)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأحد أبريل 19, 2015 11:06 pm

ولكن لماذا لم يقبل الله تعالى منهم توبتهم بغير قتلهم أنفسهم ؟
نقول وبالله التوفيق :

ـــ ما فعله بنو اسرائيل كان ردة جماعية ،فلم يثبت على الدين الحق إلا قلة قليلة منهم فكان الأمر هائلا

ـــ وقام نبى الله هارون فيهم خطيبا ينهاهم عن عبادة العجل وأن هذا كُفر وكان يجب عليهم طاعته فهو نبى مرسل مأمورون بطاعته ولكنهم زكوا فهمهم على فهمه ورأيهم على رأيه واشتدوا عليه حتى كادوا أن يقتلوه
فكانت نصيحة هارون حجة أُقيمت عليهم أمام الله تعالى
قال تعالى على لسان هارون عليه السلام " .
ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم إنما فتنتم به وإن ربكم الرحمن فاتبعوني وأطيعوا أمري(90) قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى (91) طه

ـــ هذا كله فضلا عن رؤيتهم رؤيا العين لآيات عظيمة لم يُر مثلها من قبل ،فقد رأوا انشقاق البحر بالعصا حتى ظهرت الأرض تحته وكان ذلك سببا فى نجاتهم
ورأوا من قبل كيف تحولت هذه العصا إلى حية التهمت جميع السحر الذى فعله السحرة فكان نصرا عظيما لموسى وقومه
ورأوا هذا كله ورأوا كيف نبعت من الحجر 12 عينا ماءا عذبا بعدد أسباطهم بعد ضرب موسى للحجر بعصاه فاستقوا منه من عطش فعوضهم ذلك عن النيل الذى كانوا يشربون منه والذى فارقوه مرغمين للنجاة من بطش فرعون ..
رأوا كل هذه الايات ثم مالبثوا أن نكصوا على أعقابهم مرتدين بعبادتهم لعجل لا يهدى إلى خير ولا يمنع من شر
فكان الحكم للرجوع الى الدين قاسيا ولكن الله تعالى أعانهم فنفذوا ما أُمروا به وتقبل الله توبتهم وغفر لهم  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الأربعاء مايو 13, 2015 5:39 pm

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد :
فقد قمنا باستعراض عدة مسائل مختلفة مما تدور فى الأذهان ، وقدمنا فيها ما له دليل من القرآن والسنة أو حتى من أثر صحيح وابتعدنا عن المسائل التى تعتمد على الاستنباط ، مهما كان دقيقا ، وليس لها دليل مما سبق ذكره ،والتى سيفهمها البعض بسهولة ويتعذر على آخرين فهمها، فنكون بذلك قد ابتعدنا عن الحوارات والجدال الذى قد يطرأ بسببها ..
وقرنت هذا العرض بالتبسيط والشرح والأمثلة الموضحة حتى لا يتعذر على أحد فهمها ،ولكن يبدو أن إجماع الناس على الفهم للمواضيع بدرجة واحدة فهذا شئ لايكون أبدا فالأفهام تختلف من إنسان لآخر ولابد..
وأقول كل ما استعرضناه من مسائل دينية لنا فيها سند صحيح من الكتاب والسنة
نقول هذا فى الوقت الذى كثرت فيه مواضيع ومسائل ليس لها سند من كتاب ولا سنة وإنما هى نتاج فكر غير دقيق أو هو تتبع لآثار ضعيفة لم تثبت صحتها ..
وهو نفس المسار الذى التزمناه فى مواضيع مشابهة من قبل وهى : موضوعات عامة متنوعة
اضغط هنـــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
avatar

عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: مسائل وآراء    الخميس مايو 14, 2015 1:55 pm

ومن هذه المواضيع أن الله تعالى قد خلق أكثر من آدم ، أو أن المسيح الدجال هو أمريكا أوهو التلفزيون !!وإن كان هذا الرأى الأخير هو الأقرب للتصديق
فهناك أوجه شبه كثيرة بين ما جاء بالحديث الشريف عن المسيح الدجال وتأثير هذا الجهاز على المسلمين
ولا يهمنا ما سيكون من أمرغيرنا ممن يدينون بغير الإسلام ،فهذا الفاتن إنما جاء ليفتن الأمة التى على الحق والدين الصحيح، وهذا الجهاز الأعجوبة يقوم بوظيفة الفتنة تماما كالتى يقوم بها المسيح الدجال والتى ذكرتها الأحاديث وهو ، أى التلفزيون ، لم يترك مدينة ولا قرية إلا دخلها ليؤدى وظيفته
وعلى هذا يكون ما جاء فى الحديث الشريف من أنه رجل هائل الجثة ، أعور يركب على حمارة وغير ذلك من صفات ،يكون مُؤَولا وليس على ظاهره وليس هذا ببعيد
كما جاء بالحديث أن مقتله سيكون على يد المسيح الحق عليه السلام الذى سيأذن الله تعالى بنزوله إلى الأرض ،وبنزوله سيدخل فى الإسلام كل الأمم التى تدين بغير الإسلام كما جاء بالحديث الشريف، وبهذا لا يكون للتلفزيون إلا أثره الحميد لأن هذه الأمم الكافرة هى التى تبث السموم والدعارة عبر هذا الجهاز فإذا أسلمت انتفى هذا كله
وقريب منه فى الصحة هو قول القائل أن يأجوج ومأجوج قد ظهروا فعلا وأنهم هم الغرب فى أوربا وأمريكا
وعلى الرغم من ذلك تظل هذا الآراء موضع أحتمال وليس تأكيدا إلى أن يأذن الله تعالى باتضاح الأمر
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسائل وآراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انا سني العالمية  :: ..:: الموسوعة الإلكترونية للرد على الوهابية ::..  :: المــنـتـــدى الــعــام-
انتقل الى: