«اشهد عليّ أني لا أكفّر أحداً من أهل القبلة، لأن الكلّ يشيرون إلى معبود واحد، وإنما هذا كله اختلافات في العبارات»
 
الرئيسيةالرئيسية   التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
ابن ال حمد : اماه لو كان عمرك بيدي لمددته ولكنه بيدي ربي فهل يكفيك حبي ???? الام هو الحب الثابت الذي لا يتغير فكل من حولك يتغير ماعدى امك...كل من حولك يهجرونك ماعدى امك...كل من حولك في المحنة يتركونك ماعدى امك...امك التي لا يشبهها في الوجود احد...امك التي خلقت مرة ولا تعاد...كم سهرت لي ترتاح انت ? وكم تعبت لاجلى ان تنام انت مرتاح البال?تجوع وتطعمك ، وتعطش وتسقيك ، وتعرى وتكسوك ، وتضحّي وتظلك ، وتهجر النوم لأجلك ، ووقتك الحر والبرد لتكون لها....هل نسيت يوم كنت تنام بلا غطاء فتستقظ علي غطاء ??? هل نسيت يوم كنت تستقظ في الصباح فتجد الطعام بجوارك فمن كان يجهزه???. قلي بالله عليك و بربك من كان يجهزه????هل نسيت يوم كنت طفلا في المدرسة توقظك في الصباح و قد استيقظت مذ الفجر حتى لا يفوتها النوم و لكي تحضر لك طعامك و ثيابك ثم تلبسها الملابس وحين تغادر لا تتركك فتظل تراقبك على حافت الباب حتى تصل الى اخر الشارع و تذهب و في قلبها ثلاث كلمات {يارب احفظ لي ابني} انسيت هذا كله ??? انسيت هذا كله ???اماه ...اماااااااه خذي من صحتي ولا تمرضي.. اماه خذي من راحتي ولا تتعبي.. خذي من بسمتي ولا تبكي..خذي من فرحتي ولا تحزني...الام ايها الكرام التي وصي عليها رب السموات والارض وقال { ووصّينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرهاً..} و ربط سيدنا محمد الجنة بالام حين قال ص وآله :: الجنة تحت أقدام الاُمهات .

شاطر | 
 

 أحاديث العشر الأواخر من رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامام الرباني
الاعضاء النشطاء
الاعضاء النشطاء
avatar

عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 06/05/2016

مُساهمةموضوع: أحاديث العشر الأواخر من رمضان   الإثنين مايو 09, 2016 3:36 pm

* عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه)
رواه البخاري في صحيحه 4 / 250 ، ورواه مسلم في صحيحه 759

* عن عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (من قامها ابتغاءها ، ثم وقعت له ، غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخر)
رواه أحمد في مسنده 5 / 318

* عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت : (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا دخل العشر شد مئزره ، وأحيا ليله ، وأيقظ اهله)
رواه البخاري في صحيحه 2024 ، ورواه مسلم في صحيحه 1174 ، واللفظ للبخاري

وشد المئزر كناية عن شدة جدّه واجتهاده في العبادة ، وذكر الأئمة المتقدمون أن المراد اعتزاله النساء ، وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام غالباً يعتكف العشر الأواخر ، والمعتكف ممنوع من قربان النساء بالنص والإجماع

* عن أنس رضي الله تعالى عنه قال : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شهد رمضان قام ونام ، فإذا كان أربعاً وعشرين لم يَذُقْ غُمْضاً)
رواه أبو نعيم في الحلية 6 / 306 بإسناد فيه ضعف

* عن علي رضي الله تعالى عنه ، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم (كان يوقظ أهله في العشر الأواخر من رمضان وكل صغير وكبير يطيق الصلاة)
رواه الترمذي في سننه 795 بإسناد حسن صحيح ، ورواه أبو يعلى في مسنده 1 / 282 بإسناد حسن

* عن ابن عمر رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (التمسوها في العشر الأواخر ، فإن ضعف أحدكم أو عجز فلا يُغلَبنَّ على السبع البواقي)
رواه مسلم في صحيحه 1165

* عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلاً قال : (يا رسول الله ، إني شيخ كبير عليل يشُقُّ عليّ القيام ، فمُرني بليلة لعلَّ الله يوفقني فيها لليلة القدر ، قال : عليك بالسابعة)
رواه أحمد في مسنده 1 / 240 بإسناد صحيح ، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 3 / 176 : (ورجاله رجال الصحيح)

* وعن سعيد بن المسيب رحمه الله : (من شهد العشاء ليلة القدر ، يعني في جماعة ، فقد أخذ بحظه منها)
رواه مالك في الموطأ 1 / 321 بلاغاً ، قال الإمام الزرقاني في شرح الموطأ : (قال ابن عبد البر : قول ابن المسيب لا يكون رأياً ولا يُؤخَذ إلا توقيفاً)

يا من ضاع عمره في لا شيء ، استدرك ما فاتك في ليلة القدر ، فإنها تحسب بالعمر

وليلة وصْلٍ باتَ مُنجِزُ وعدِهِ ** سَمِيري فيها بعد طَولِ مطالِ
شفيْتُ بها قلباً أُطِيل عليله ** زماناً فكانَتْ ليلة بليالي

* وذهب الإمام أحمد إلى أن المعتكف لا يستحب له مخالطة الناس ، حتى ولا تعليم علم ، وإقراء قرآن ، بل الأفضل له الانفراد بنفسه والتخلي بمناجاة ربه وذكره ودعائه

* وقال سفيان الثوري : الدعاء في تلك الليلة أحب إليَّ من الصلاة. أي أن الإكثار من الدعاء أفضل من الصلاة التي لا يكثر فيها الدعاء

* قالت عائشة رضي الله تعالى عنها للنبي صلى الله عليه وآله وسلم : (أرأيت إن وافقت ليلة القدر ، ما أقول فيها ؟ قال : قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني)
رواه الترمذي في سننه 3508 بإسناد حسن صحيح

يا رب عبدك قد أتا ** ك وقد أساء وقد هفا
يكفيه منك حياؤه ** من سوء ما قد أسلفا
حمل الذنوب على الذنو ** ب بالموبقات وأسرفا
وقد استجار بجميل عفـ ** ـوك من عقابك مذ جفا
رب اعف عنه وعافه ** فلأنت أولى من عفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحاديث العشر الأواخر من رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انا سني العالمية  :: ..:: بوابة التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية ::..  :: التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية
 :: الخيمة الرمضانية
-
انتقل الى: