الإعلانات

تنبيه الشيخ العلامة البوطي رحمه الله لم يكون من احد في الفتنة التي في سورية

ابن ال حمد : تم طرد الكثير من العضويات الوهمية في المنتدى
و الكثير من العضويات التي تسجل الاسماء بغير اللغة العربية ويمنع ذالك في الشبكة .. تنبيه ان شبكة منتديات انا سني العالمية ليس لها علاقة مع اي جماعة او منظمة
او اي شيء من اشكال العنف او التعسف على الاشخاص وذالك يمنع هنا .
ان الشبكة تدعوا الى المنهاج الصحيح و المعاتدل بالحوار بالقلم الحر فقط لا غير .
واي بنود تخالف القانون يتم التبليغ عنها الادارة ..ويمنع هنا الدعوة للحقد أو الكراهية أو التفرقة العرقية, أو كل نشاط آخر لا يتوافق مع القوانين الدولية الجاري بها العمل . هذا والله الموفق

عقيدة الإمام الشافعي بسند صحيح لا غبار عليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
falcon
الاعضاء النشطاء
الاعضاء النشطاء
عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 16/01/2015
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةfalcon في الثلاثاء مايو 09, 2017 8:03 am

هذه عقيدة الإمام الشافعي رحمه الله بسند صحيح لا غبار عليها

بسم الله الرحمن الرحيم


هذه عقيدة الإمام الشافعي رحمه الله بسند صحيح لا غبار عليه وهي عقيدة أهل السنة والجماعة الحقيقيون ومن خالفها فهو المبتدع الضال الزائغ عن هدي النبي والصحابة والتابعين وأئمة أهل السنة والجماعة المتقدمين


وهذه العقيدة رويت بعدة طرق:



الأول: رواه ابن أبي يعلى قال : قرأت على المبارك قلت له أخبرك محمد بن علي بن الفتح قال أخبرنا علي بن مردك قال أخبرنا عبدالرحمن بن أبي حاتم ..


وهذا إسناد صحيح لا غبار عليه



المصدر: طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى ج1 ص 283 تحقيق محمد حامد الفقي مطبعةة السنة المحمدية.



الثاني: رواه أبو الحسن الهكاري قال: أخبرنا الشيخ أبو يعلى الخليل بن عبدالله بن عبدالرحمن بن أحمد القزويني الحافظ أنا القاضي أبو سعد القاسم بن علقمة الأبهري أخبرنا أبو محمد عبدالرحمن بن أبي حاتم الرازي .


الثالث: قال الشيخ الإمام الحافظ صدر الدين الياسوني رحمه الله تعالى في كتاب معتقد الإمام أبي عبدالله محمد بن إدريس الشافعي قدس الله روحه ورضي عنه : حدثنا لسان الأدب وحجة العرب بدر الدين محمد بن نجم الدين يحيى بن أبي الغنائم المعري الشافعي قال : أخبرنا الشيخ الإمام العالم العامل القدوة الحافظ المفتي الخطيب الزاهد العارف البارع شيخ المشايخ فخر الأئمة تاج العلماء فخر الخطباء أبو العباس أحمد بن إبراهيم بن عمر بن الفرج الفاروقي الشافعي خطيب جامع دمشق رحمه الله قال : أخبرنا الشيخ الإمام بدر الدين أبو القاسم علي بن الحافظ أبي الفرج عبدالرحمن بن علي بن محمد بن الجوزي قدس الله روحه أخبرنا أبو سعيد عبدالجبار بت يحيى بن هلال بن الأعرابي قراءة عليه ببغداد أخبرنا أبو العز أحمد بن عبدالله بن كادش العكبري أخبرنا أبو طالب محمد بن الفتح العشاري أخبرنا أبو الحسن علي بن عبدالعزيز بن مردك البرذعي أنبأنا أبو محمد عبدالرحمن بن أبي حاتم الرازي ..

قلت: فإذا انضافت رواية أبي يعلى - مع صحة إسنادها - إلى رواية العشاري والهكاري ازدادت قوة وصحة فلا مطعن في هذه العقيدة السنية لهذا الإمام البحر


قال عبدالرحمن بن أبي حاتم الرازي رحمه الله تعالى: حدثنا يونس بن عبد الأعلى المصري قال سمعت أبا عبدالله محمد بن إدريس الشافعي يقول وقد سئل عن صفات الله وما ينبغي أن يؤمن به فقال : لله تبارك وتعالى أسماء وصفات جاء بها كتابه وأخبر بها نبيه صلى الله عليه وسلم أمته لا يسع أحداً من خلق الله قامت عليه الحجة أن القرآن نزل به وصح عنه بقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما روى عنه العدل فإن خالف بعد ثبوت الحجة عليه فهو بالله كافر فأما قبل ثبوت الحجة عليه من جهة الخبر فمعذور بالجهل لأن علم ذلك لا يدرك بالعقل ولا بالروية والفكر ونحو ذلك أخبار الله سبحانه وتعالى أتانا أنه سميع وأن له يدين بقوله "بل يداه مبسوطتان" وأن له يميناً بقوله "والسماوات مطويات بيمينه" وأن له وجهاً بقوله "كل شيء هالك إلا وجهه" وقوله "ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام" وأن له قدماً بقول النبي صلى الله عليه وسلم "حتى يضع الرب فيها قدمه" يعني جهنم وأنه يضحك من عبده المؤمن بقول النبي صلى الله عليه وسلم للذي قتل في سبيل الله "إنه لقي الله وهو يضحك إليه" وأنه يهبط كل ليلة إلى السماء الدنيا بخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك وأنه ليس بأعور بقول النبي صلى الله عليه وسلم إذ ذكر الدجال فقال "إنه أعور وإن ربكم ليس بأعور" وأن المؤمنين يرون ربهم يوم القيامة بأبصارهم كما يرون القمر ليلة البدر وأن له إصبعاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم "مامن قلب إلا وهو بين إصبعين من أصابع الرحمن عز وجل" فإن هذه المعاني التي وصف الله بها نفسه ووصفه بها رسوله صلى الله عليه وسلم مما لا يدرك حقيقته بالفكر والروية فلا يكفر بالجهل بها أحد إلا بعد انتهاء الخبر إليه بها فإن كان الوارد بذلك خبراً يقوم في الفهم مقام المشاهدة في السماع وجبت الدينونة على سامعه بحقيقته والشهادة عليه كما عاين وسمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن يثبت هذه الصفات وينفي التشبيه كما نفى ذلك عن نفسه تعالى ذكره فقال "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير" اهـ



ولا عجب فهذه العقيدة التي عليها الإمام الشافعي رحمه الله تعالى هي عقيدة سائر أئمة أهل السنة والحديث والأثر وعلى رأسهم شيخه مالك بن أنس رحمه الله وتلميذه أحمد بن حنبل رحمه الله ومن أراد الإستزادة في معرفة عقيدة أهل السنة والجماعة في الصفات فعليه بمراجعة الكتب الواردة في هذه القائمة:


https://justpaste.it/14any



قلت: وهذه العقيدة رواها ابن حجر الأشعري في شرحه المسمى فتح الباري ولكن بترها إذ توقف عند قول الشافعي: "ونحو ذلك أخبار الله سبحانه وتعالى" وقد عزاها إلى كتاب مناقب الشافعي لابن أبي حاتم وهذا النص غير موجود في المطبوع من مناقب الشافعي وعند التدقيق في الكتاب وجدت أن محققه هو الكوثري الماتريدي لذلك فأغلب ظني أنه حذف النص من متن الكتاب حتى لا يطلع عليه القراء والله أعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى