الإعلانات

تنبيه الشيخ العلامة البوطي رحمه الله لم يكون من احد في الفتنة التي في سورية

ابن ال حمد : تم طرد الكثير من العضويات الوهمية في المنتدى
و الكثير من العضويات التي تسجل الاسماء بغير اللغة العربية ويمنع ذالك في الشبكة .. تنبيه ان شبكة منتديات انا سني العالمية ليس لها علاقة مع اي جماعة او منظمة
او اي شيء من اشكال العنف او التعسف على الاشخاص وذالك يمنع هنا .
ان الشبكة تدعوا الى المنهاج الصحيح و المعاتدل بالحوار بالقلم الحر فقط لا غير .
واي بنود تخالف القانون يتم التبليغ عنها الادارة ..ويمنع هنا الدعوة للحقد أو الكراهية أو التفرقة العرقية, أو كل نشاط آخر لا يتوافق مع القوانين الدولية الجاري بها العمل . هذا والله الموفق

أدب الكلام مع الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
عدد المساهمات : 387
تاريخ التسجيل : 03/07/2014
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةعبد الودود في الإثنين يوليو 03, 2017 1:24 pm

الحمد لله الماجد المجيد المحصى المبدئ المعيد الجليل الرقيب
خلق الإنسان علمه البيان ووسعه برحمته وأغدق عليه من نعمائه فأعطاه ما يتمنى وفوق المنى وهذا كله مع مبارزته له بالعصيان فسبحانه من حليم كريم رحمن
وصلى الله وسلم وبارك على من أرسله رحمة للعالمين صلى الله عليه وعلى آله وسلم ما خط كاتب بحرف وما دارت بالأذهان معانٍ

وبعد فقد قال الأفاضل من علمائنا أن الله تعالى خلق الشر ولا يتصف به ولا يفعله ولا يُنسب إليه إلا من حيث أنه مُقدره على من يستحق من العبيد عدلا منه
  ولتوضيح أنه إذا وقع فى الكون شر فيجب ألا يُنسب إليه تعالى تأدبا فإننا نذكر أمثلة من كتاب الله :

ففى سورة الكهف :

عندما فسر الخضر ما كان غامضا عن موسى عليه السلام من أحداث وقعت فى طريقهما قال :
أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا " آية 79سورةو الكهف ..
فنسب ما أحدثه بها من عيب لنفسه
وبعدما قتل الغلام قال مُبررا قتله : فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة واقرب رحما" آية 81 الكهف

وقوله فأردنا قال عنه العلماء أن ذلك يعنى أن القتل أمرٌ لا ينفرد به انسان ولذلك قال فأردنا ولم يقل فأردت ..وهو هنا نسب القتل لنفسه ولم ينسبه لله تعالى مع أنه بأمره وقضائه

وعندما أقام الجدار قال : فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما .." 82 الكهف

فقد نسب إقامة الجدار وإصلاحه لله تعالى ولم ينسبه لنفسه تأدبا منه مع ربه بينما نسب ما كان ظاهره شرا إلى نفسه وقد سبق
  ثم قال فى نهاية اللقاء : وما فعلته عن أمرى " أى أن كل ما فعلته كان من أمر الله
وجميعه كان فى مصلحة العباد وإن كان فى ظاهره شرا..

سورة تبارك :
 قال تعالى
أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور ( 16 )
أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كيف نذير ( 17)

فقد نسب تعالى الخسف والحصب الذى يُنزله بالكافرين نسبه إلى الملائكة أو إلى جبريل ولم ينسبه لنفسه مع أنه هو القاضى به ..  وهذا هو القول المعتمد من أقوال أهل التنزيه من الأشاعرة الذين ينزهون الله تعالى عن التواجد فى الأماكن والتى هى من صفات المخلوقين

أما من يقولون أن الله هو الذى فى السماء من متبعى السلف فنقول إذا كان الله هو الفاعل كما يقولون فإن الله تعالى لم يذكر نفسه صريحا أيضا وإنما أشار إلى نفسه تعالى بقوله " من فى السماء "
 
ويقول تعالى "
 أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شىء بصير "الملك آية (19)
  وهو هنا نسب تعالى عملا من أعمال الرحمة إليه مباشرة ولم ينسبه إلى الملائكة أو الرياح
وهذا هو الحق

وفى سورة الجن

 يقول تعالى على لسان الجن المؤمنين عندما تعجبوا من هذه الشهب التى صارت تمطر الأرض بعد أن لم تكن :
وأنا لا ندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا " الآية 10 من سورة الجن

  وهم هنا أشاروا بالمبنى للمجهول إلى الشر الذى يظنونه بأهل الأرض فقالوا: أشر أُريد بمن فى الأرض .. بينما أشاروا صريحا للخير الذى قد يحل بأهل الأرض ونسبوه لله تعالى  فقالوا : أم أراد بهم ربهم رشدا ..فسبحان من علم الجن حسن الأدب مع الله..

وبالله تعالى التوفيق

avatar
عبد الودود
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
الاشراف العام و مؤسس الشبكة - اللهم بلغة منازل الشهداء
عدد المساهمات : 387
تاريخ التسجيل : 03/07/2014
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةعبد الودود في الإثنين يوليو 03, 2017 4:53 pm

والنبى صلى الله عليه وسلم خير من تأدب مع مولاه ..
وليس أدل على ذلك ــ إن لم يكن هو الدليل الوحيد ــ من خاتمه صلى الله عليه وسلم

فقد جعله صلى الله عليه وسلم من ثلاثة أسطر السطر:
 الأول مكتوب فيه الله

والثانى رسول
والثالث محمد وهذا مما يدل على أشد التعظيم لمولاه

وها هو ذا الخاتم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى